السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

توازن الأسواق يتلاشى

انخفضت أسعار النفط أمس إلى أدنى مستوياتها في خمسة أسابيع، مع ارتفاع الصادرات الإيرانية، وعودة إمدادات ليبية ونيجيرية وزيادة منصات الحفر الأمريكية للتنقيب عن النفط ما أدى إلى تنامي المخاوف من استمرار تخمة المعروض العالمي من الخام وعرقلة عودة التوازن للأسواق. وخسر الخامان برنت والأمريكي بين ستة وسبعة في المئة الأسبوع الماضي ما يبرز تقلب سوق النفط. ونزل سعر خام غرب مزيج برنت في العقود الآجلة نحو اثنين في المئة إلى 45.62 دولار للبرميل، فيما هبط خام غرب تكساس 2.36 في المئة إلى 42.88 دولار. وأكد بنك إيه.إن.زد الأسترالي أن تركيز الأسواق يتحول إلى نشاط الحفر في الولايات المتحدة، حيث من المتوقع أن تؤدي زيادة أخرى إلى تنامي المخاوف من تعافي الإنتاج الأمريكي. وأسهمت أسعار الخام الأمريكي التي تجاوزت 40 دولاراً للبرميل منذ بداية أغسطس الماضي في دعم نمو عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة. وأضافت شركات الحفر الأمريكية سبع منصات للتنقيب عن النفط في الأسبوع المنتهي في التاسع من سبتمبر الجاري ليصل إجمالي عدد منصات الحفر إلى 414 منصة. وأوضح متعاملون أن استئناف إمدادات من ليبيا ونيجيريا يؤدي إلى عرقلة عودة التوازن إلى سوق الخام العالمية بما يؤثر سلباً في المعنويات. وذكرت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أمس الأول أن البلاد تستأنف صادرات النفط من بعض موانئها الرئيسة في الأيام الأخيرة ورفعت حالة القوة القاهرة. وأكدت مصادر تجارية أن شركة أكسون موبيل لديها خط أنابيب جاهز لتصدير خام كوا إبوي النيجيري، ومن المتوقع تحميل أول شحنة في نهاية سبتمبر الجاري. في سياق متصل، قفزت صادرات إيران من النفط الخام 15 في المئة إلى نحو مليوني برميل في أغسطس الماضي لتقترب من مستوياتها قبل فرض العقوبات على طهران. ويجتمع الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا أثناء منتدى الطاقة الدولي في الجزائر في الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر الجاري لمناقشة التثبيت المحتمل للإنتاج من أجل تحقيق الاستقرار في أسعار النفط التي ما زالت تقل نحو 60 في المئة عن مستوياتها في منتصف 2014. وأشار محلل النفط لدي آى.إتش.إس للاستشارات فيكتور شوم إلى أن الطريقة الوحيدة التي تتيح للمنتجين تعظيم إيراداتهم في ظل تدني أسعار النفط من أجل تلبية متطلبات الميزانية هي رفع الإنتاج. وأضاف أنه وفقاً لهذه الاستراتيجية من المستبعد التوصل إلى اتفاق بشأن الإمدادات في اجتماع الجزائر.
#بلا_حدود