الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

ألمانيا تشارك في المعاهدة الجديدة لتجارة الأسلحة

تشارك ألمانيا اليوم في التوقيع على المعاهدة الدولية الجديدة لتجارة الأسلحة التقليدية. ومن المنتظر أن تنص المعاهدة الجديدة أول مرة على حد أدنى من المعايير الدولية الملزمة لتجارة الأسلحة التقليدية التي تشير التقديرات إلى أن حجمها يبلغ أكثر من 50 مليار يورو سنوياً. ويتطلب دخول هذه المعاهدة حيز التنفيذ أن توقع عليها 50 دولة على الأقل من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وسيمثل وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله بلاده في مراسم التوقيع على هذه المعاهدة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك. ووصف فيسترفيله هذه المعاهدة بالتاريخية، ومن المنتظر أن تصادق ألمانيا عليها قبل الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في سبتمبر، إذ بات من المؤكد أن تحظى المعاهدة بدعم أغلبية أعضاء البرلمان (بوندستاج). وتجدر الإشارة إلى أن ألمانيا تحتل المركز الثالث بعد الولايات المتحدة وروسيا في قائمة أكبر الدولة دخلاً من تجارة السلاح في العالم.
#بلا_حدود