الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

سوء التغذية يتسبب في خسارة 5% من الناتج العالمي

أفادت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة «فاو» أمس بأن ما يصل إلى خمسة في المئة من الناتج الاقتصادي العالمي قد يتم فقده بسبب سوء التغذية، مشيرة إلى أن تزايد السمنة يتسبب في مشاكل مزمنة تتعلق بنقص التغذية. وأضافت المنظمة التي تتخذ من روما مقراً لها في تقريرها السنوي تحت عنوان «حالة الأغذية والزراعة» أن تكاليف الرعاية الصحية المباشرة والضرر طويل الأجل من الإنتاجية المفقودة يمكن أن تصل إلى 3.5 تريليون دولار في السنة أو ما يعادل 500 دولار للفرد. وقدرت المنظمة أنه في حين أن 12.5 في المئة من سكان العالم أي نحو 868 مليون شخص لا يجدون ما يكفي لتناوله، هناك مليارا شخص يعانون نقص التغذية و1.4 مليار شخص وزنهم زائد، من بينهم 500 مليون شخص مصابون بالسمنة. وأضافت الفاو أن «العبء الاجتماعي بسبب سوء التغذية للطفل والأم تراجع بنحو النصف في العقدين الماضيين، بينما زاد بنحو الضعف بسبب الوزن الزائد والبدانة». وشددت الوكالة على أن سوء التغذية لايزال إلى حد كبير مشكلة كبيرة خصوصاً في الدول متدنية الدخل.
#بلا_حدود