الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

الصين تخطط لإصدار سندات بـ 3.7 مليار دولار

تخطط وزارة المالية الصينية لإصدار سندات خزانة مقوّمة باليوان في هونغ كونغ بقيمة 23 مليار يوان (3.75 مليار دولار). وأفادت وكالة أنباء الصين (شينخوا) بأن من بين إجمالي السندات، سيتم بيع سندات بقيمة 13 مليار يوان في 26 يونيو وسيتم إصدار باقي السندات في النصف الثاني من العام. وأوضحت الوزارة أنه في الدفعة الأولى سيتم بيع سندات بقيمة عشرة مليارات يوان لمؤسسات استثمارية من خلال برنامج مناقصات السندات بوحدة سوق المال المركزي لهونغ كونغ وسيتراوح موعد استحقاق السداد من ثلاثة أو خمسة أو سبعة إلى عشرة أو 15 أو 30 عاماً. وأفادت بأنه سيتم بيع سندات بقيمة ثلاثة مليارات يوان إلى بنوك مركزية أجنبية وسلطات نقدية، وفي الدفعة الخاصة في النصف الثاني من العام، سيتم عرض سندات بقيمة سبعة مليارات يوان لمؤسسات استثمارية، بينما سيتم بيع سندات بقيمة ثلاثة مليارات يوان لسكان هونغ كونغ. يأتي ذلك بعد الإعلان عن نمو الإنتاج الصناعي في الصين 9.2 في المئة في شهر مايو الماضي، فيما زادت مبيعات التجزئة بنسبة 12.9 في المئة تماشياً مع توقعات السوق، لكن دون تغير يذكر عن الشهر السابق، ما يعزز مؤشرات على تلاشي قوة الدفع بثاني أكبر اقتصاد في العالم. وأفادت بيانات المكتب الوطني للإحصاء بأن الاستثمار في الأصول الثابتة وهو محرك رئيس للنشاط الاقتصادي نما 20.4 في المئة في الأشهر الخمسة الأولى، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وكان اقتصاديون توقعوا أن ينمو الإنتاج الصناعي 9.3 في المئة ومبيعات التجزئة 12.9 في المئة في مايو. وأشارت توقعات بأن ينمو الاستثمار في الأصول الثابتة 20.5 في المئة في الفترة من يناير إلى مايو. وعلى صعيد متصل ارتفع طلب الصين على النفط بنحو واحد في المئة في مايو الماضي، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي ليصل إلى نحو 9.5 مليون برميل يومياً مسجلاً أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2012. وهبط إنتاج المصافي النفطية إلى أقل مستوياته في تسعة أشهر وسط بوادر جديدة على تباطؤ اقتصادي. وأظهرت بيانات حديثة أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في الصين تباطأ في مايو، بينما هبط إقراض البنوك دون التوقعات، وهو ما يشير إلى أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم يمكن أن يشهد مزيداً من التباطؤ في الربع الثاني من العام الجاري. ونما الطلب على الوقود خلال العام الماضي في الصين التي تعد ثاني أكبر مستهلك في العالم بوتيرة أبطأ في أربع سنوات مع تراجع سرعة نمو الاقتصاد. واستهلكت الصين نحو 9.48 مليون برميل يومياً من النفط في مايو بناءً على بيانات مبدئية للحكومة الصينية، مقارنة بـ 9.38 مليون برميل يومياً في مايو من العام الماضي و9.6 مليون برميل يومياً في أبريل. ويرجع ضعف استهلاك النفط بشكل رئيس إلى ضعف إنتاجية المصافي التي زاد إنتاجها 2.4 في المئة على مستواها قبل عام ليصل إلى 9.2 مليون برميل يومياً، بحسب بيانات من مكتب الإحصاء الوطني، مسجلة أدنى معدل يومي من نوعه منذ سبتمبر العام الماضي 2012.
#بلا_حدود