الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

بلغ 80 مليار دولار في 8 أشهر .. تباطؤ نمو الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين

تباطأت وتيرة نمو الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الصين أغسطس الماضي، حيث زادت الاستثمارات بنسبة 0.62 في المئة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، في حين زادت الاستثمارات بنسبة 24.1 في المئة في يوليو، وبنسبة 20.1 في المئة في يونيو الماضي. ووفقاً لبيانات وزارة التجارة الصينية الصادرة أمس، بلغ إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي وصلت إلى الصين في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 79.8 مليار دولار بزيادة نسبتها 6.37 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وأظهرت بيانات نشرت أمس، أن البنوك الصينية سجلت في أغسطس الماضي فائضاً في تعاملاتها بالعملات الأجنبية، حيث زادت مشترياتها من النقد الأجنبي عن مبيعاتها منه أثناء الشهر. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الإدارة العامة للنقد الأجنبي في الصين أن البنوك عادت إلى تسجيل فوائض في النقد الأجنبي بعد شهرين متتاليين من العجز. وبلغت قيمة مشتريات البنوك الصينية من العملات الأجنبية في أغسطس الماضي 147.9 مليار دولار، في حين بلغت مبيعاتها ما يعادل 139.5 مليار دولار لتسجل فائضاً قدره 8.3 مليار دولار. وأشارت شينخوا إلى أن تعاملات النقد الأجنبي تمثل سبباً رئيساً في تذبذب احتياط النقد الأجنبي للصين، وأن فائض النقد الأجنبي لدى البنوك الشهر الماضي يشير إلى تباطؤ خروج رؤوس الأموال من الصين. وفي الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري بلغ إجمالي مشتريات البنوك من النقد الأجنبي ما يعادل 1.21 تريليون دولار، في حين بلغت المبيعات 1.07 تريليون دولار، لتسجل فائضاً قدره 139.8 مليار دولار. وكان حجم التجارة الخارجية في الصين نما في شهر أغسطس الماضي بنسبة 7.1 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليصل إلى 352.9 مليار دولار. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن بيان للإدارة العامة للجمارك، أن الصادرات في الصين نمت بنسبة 7.2 في المئة على أساس سنوي لتصل إلى 190.7 مليار دولار في أغسطس. وأظهرت الإحصاءات أن معدل النمو أعلى بواقع 2.1 في المئة عما كان عليه في يوليو الماضي. وزادت الصادرات أيضاً، سبعة في المئة إلى 162.1 مليار دولار، كما زاد الفائض التجاري 8.3 في المئة مقارنة بأغسطس 2012 إلى 28.6 مليار دولار. ونمت التجارة مع الاتحاد الأوروبي 3.2 في المئة، ومع الولايات المتحدة إلى 9.2 في المئة. وكان المركز الصيني لبحوث الأعمال الإلكترونية، كشف عن أن حجم التجارة في البلاد بلغ 705 مليارات دولار أمريكي في النصف الأول للعام الجاري، عاكساً نمواً بمقدار 24.3 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي. وأوضح المركز في تقرير له أن قيمة النشاط بين جهات العمال زادت في تلك الفترة بنسبة 15.3 في المئة على أساس سنوي لتصل إلى 555.3 مليار دولار، في حين توسعت أنشطة البيع بالتجزئة بمقدار 47.3 في المئة لتبلغ 123.1 مليار دولار. يذكر أن قطاع التجارة الإلكترونية الصيني يوظف 2.2 مليون شخص، وأسهم في إيجاد أكثر من 16 مليون وظيفة في قطاعات أخرى متصلة. وشهدت المؤسسات الصناعية الرئيسة الصينية ارتفاعاً في أرباحها المجمعة بنسبة 11.6 في المئة على أساس سنوي في يوليو بوتيرة أسرع من المعدل 6.3 في المئة المسجل في يونيو، ما يؤكد استقرار الاقتصاد. وذكر مكتب مصلحة الدولة للإحصاء في بيان له أن أرباح الشركات الصناعية التي تتجاوز العائدات السنوية لكل منها 3.24 مليون دولار بلغت 68.5 مليار دولار في يوليو، فيما زادت أرباح هذه الشركات بنسبة 11.1 في المئة إلى 490 مليار دولار في الأشهر السبعة الأولى من هذا العام. وتأتي البيانات الصادرة عقب إصدار مجموعة من المؤشرات الاقتصادية الأخرى من ناتج المصانع ومبيعات التجزئة إلى التجارة الخارجية، ما أظهر احتمال أن يحقق ثاني أكبر اقتصاد في العالم الاستقرار تدريجياً عقب تباطؤ استمر طويلاً.
#بلا_حدود