الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

اليونانيون يضربون ضد تسريح العمال

أكدت نقابتا المعلمين وموظفي الدولة في اليونان أمس الأول، أنهما تعتزمان الإضراب عن العمل لمدة يومين هذا الأسبوع، استمراراً للاحتجاجات على عمليات التسريح والنقل التعسفي للعمالة في القطاع العام التي طلبها المقرضون الدوليون. وحددت أثينا آلاف العاملين المحتمل فصلهم من القطاع العام كي تتأهل للحصول على دفعة جديدة من حزمة الإنقاذ المالي، فيما بدأ الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي عملية فحص وتدقيق أمس. ولقي البرنامج الذي يتضمن تقييم العمال ونقلهم إلى وظائف أخرى أو الاستغناء عنهم، معارضة قوية من النقابات التي تخشى أن تزيد الاستغناءات عن العمال من معاناة الأسر المتضررة من الركود الذي شهدته البلاد على مدى ست سنوات. ومن المقرر أن يضرب المعلمون عن العمل اليوم وغداً، وأفادت نقابتهم بأنها ستجتمع يوم الأربعاء، لتقرر ما إذا كانت تحتاج إلى اتخاذ إجراء آخر. أما موظفو الحكومة فسيضربون عن العمل غداً وبعد غد. ويتعين إدراج ما مجموعه 25 ألف عامل في البرنامج بحلول نهاية العام بموجب شروط حزمة الإنقاذ المالي لليونان التي يقدمها البنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي. ويجب على الحكومة أيضاً، تلبية الهدف المتمثل في فصل 15 ألف موظف في عامي 2013 و2014، لتقليص القطاع العام اليوناني المتضخم. ويمثل فصل العمال قضية حساسة للغاية في اليونان التي قفزت فيها نسبة البطالة إلى نحو 28 في المئة، وارتفعت مستويات الفقر بعد ست سنوات من الركود. وذكرت وزارة المالية أن مسؤولين من الترويكا، الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي، اجتمعوا أمس مع وزير المالية اليوناني يانيس ستورناراس، لتقييم مدى التقدم في الإصلاحات المطلوبة.
#بلا_حدود