الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

أسعار الطاقة تقود التضخم إلى القمة في اليابان

ارتفع المؤشر الأساسي لأسعار المستهلكين في اليابان 0.8 في المئة في أغسطس عما كان عليه قبل عام مسجلاً مستوى جديداً في خمس سنوات، في علامة إيجابية على معركة البنك المركزي لإنهاء 15 عاماً من انخفاضات الأسعار. وجاءت معظم الزيادة في أغسطس من أسعار الطاقة المرتفعة في حين أن انخفاض قيمة الين الياباني انعكس على تضخم تكلفة الواردات، ما قد يسبب بعض القلق من تأثير سلبي على إنفاق الأسر. ومع هذا فإن بنك اليابان المركزي عبر عن ثقته بأن الأسعار ستواصل الصعود وتقترب من مستوى اثنين في المئة الذي يستهدفه للتضخم، متوقعاً أن إنفاقاً قوياً للأفراد سيسمح لمزيد من الشركات بأن تمرر الزيادة في التكاليف إلى المستهلكين. وأظهرت بيانات من وزارة الشؤون الداخلية أمس أن الزيادة في المؤشر الأساسي لأسعار المستهلكين - يشمل المنتجات النفطية لكنه يستثني أسعار الأغذية الطازجة- هي الزيادة الشهرية الثالثة على التوالي وجاءت بعد زيادة بلغت 0.7 في المئة في يوليو. وهي أيضاً أسرع زيادة منذ نوفمبر 2008 عندما بلغ تضخم أسعار المستهلكين واحداً في المئة. وتراجع مؤشر نيكاي القياسي للأسهم اليابانية أمس بفعل عمليات بيع لجني الأرباح وفي ظل إحجام المستثمرين عن بناء مراكز جديدة قبل بيان عن النمو الاقتصادي والاستراتيجية الضريبية للحكومة سيصدر الأسبوع المقبل. ونزل نيكاي 0.3 في المئة ليغلق عند 14760.07 نقطة بعد أن سجل ارتفاعاً في وقت سابق من الجلسة. وزاد المؤشر 0.1 في المئة هذا الأسبوع مسجلاً رابع مكسب أسبوعي على التوالي. وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.2 في المئة ليغلق عند 1217.52 نقطة.
#بلا_حدود