الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

الخطوط السعودية تتسلم آخر طائرات إيرباص إيه 330

تسلمت الخطوط الجوية السعودية 74 طائرة من أصل 90 طائرة، دُمجت في المنظومة التشغيلية في السنوات الأربع الماضية، بعد تسلمها أمس الطائرة الـ 12 والأخيرة من طراز إيرباص إيه 330. وتهدف الخطوط السعودية من إبرام هذه الصفقات مع شركتي «بوينغ» و«إيرباص» إلى دعم خططها الطموحة والمتعلقة بتوفير المزيد من السعة المقعدية، وأعداد الرحلات على القطاع الداخلي، إضافة إلى توسيع شبكة رحلاتها الدولية. وأوضح مساعد المدير العام للخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبدالله الأجهر أن الخطة الاستراتيجية للمؤسسة تهدف إلى مقابلة الزيادة الكبيرة في حركة السفر بين مختلف مناطق المملكة وأنحاء العالم. وأضاف الأجهر «من الطبيعي أن تبادر المؤسسة إلى تحديث ودعم أسطولها وبإمكانات ذاتية من خلال استقطاب 90 طائرة حديثة الصنع تتميز بالكفاءة التشغيلية العالية وبأعلى مواصفات الراحة التي تحقق للمسافرين مستوى متقدماً من الرفاهية خلال سفرهم». وأكد الأجهر أن تتابع وصول أسطول طائرات «السعودية» الجديد يسير وفق البرنامج الزمني المحدد، مشيداً بجهود الكوادر الوطنية عالية الكفاءة والتأهيل الذين أسهموا في إتمام عمليتي استيعاب ودمج ما تم استلامه من الطائرات الجديدة بالمنظومة التشغيلية خلال فترة وجيزة، ما ساعد على خدمة الأهداف التشغيلية والتسويقية للمؤسسة. وجرى استلام 73 طائرة جديدة تشمل 35 طائرة من طراز إيرباص (A320)، فضلاً عن تسلم 15 طائرة من طراز إيرباص (A321)، و11 طائرة من طراز إيرباص (A330)، إضافة إلى 12 طائرة من طراز بوينغ (B777-300ER) بعيدة المدى. وترفع الطائرات الجديدة السعة المقعدية والرحلات الداخلية والدولية، فضلاً عن إعادة هيكلة الرحلات الداخلية بزيادة الرحلات انطلاقاً من المدن الرئيسة. وبحسب الأجهر فإنه بحلول 2017 يكتمل وصول طائرات الأسطول الجديد وذلك باستلام آخر طائرة من طراز بوينغ (B787-9) دريملاينر.
#بلا_حدود