الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

إجراءات التحفيز النقدي تخفض اليورو أمام الدولار

تراجع اليورو أمام الدولار أمس مقترباً من أدنى مستوى له في عام الذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع بفعل توقعات بأن يلمح البنك المركزي الأوروبي إلى احتمال تبنيه المزيد من إجراءات التحفيز النقدي. وكانت العملة الموحدة تلقت دعماً في آمال بالتوصل إلى حل سلمي للصراع الروسي الأوكراني قبل أن يرفض رئيس وزراء أوكرانيا الاقتراح الذي طرحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وارتفعت الكرونة السويدية أمام اليورو بعد أن أبقى البنك المركزي السويدي على أسعار الفائدة دون تغيير مثلما كان متوقعاً ولم يؤجل موعد أول زيادة لأسعار الفائدة كما توقع البعض في السوق. واتجهت الأنطار بصفة عامة إلى اليورو قبل أن يصدر البنك المركزي الأوروبي قراره بخصوص أسعار الفائدة. وسجل اليورو تراجعاً كبيراً بالفعل من 1.3 دولار في أول يوليو إلى 1.3110 دولار يوم الثلاثاء. وبلغ سعر العملة الأوروبية في أحدث التعاملات 1.3138 دولار بانخفاض 0.1 في المئة. وقفز مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات إلى 82.924 بالقرب من أعلى مستوى له في 14 شهراً 83.058 الذي سجله أمس الأول. وارتفعت العملة الأمريكية أمام نظيرتها اليابانية لتصل إلى أعلى مستوى لها في الجلسة عند 105.02 ين بعد أن ذكر محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا أن ارتفاع الدولار لن يضر اقتصاد بلاده.