الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

الضرائب تبطئ نمو الصناعات التحويلية في اليابان

تعثرت وتيرة نمو الصناعات التحويلية في اليابان سبتمبر الماضي بعد الزيادة في ضريبة المبيعات. وسجلت القراءة النهائية لمؤشر ماركت جاما لمديري المشتريات بقطاع التصنيع الياباني قراءة بلغت 51.7 في سبتمبر بلا تغير عن القراءة الأولية، لكنها أقل من القراءة النهائية المسجلة في أغسطس والبالغة 52.2. وبقي المؤشر فوق حاجز 50 الذي يفصل بين النمو والانكماش للشهر الرابع على التوالي. وأظهرت بيانات حكومية أمس أن إنتاج المصانع وإنفاق المستهلكين والأجور الحقيقية تراجعت جميعها في أغسطس، ما يقدم أدلة جديدة على أن ثالث أكبر اقتصاد في العالم يعاني بعد زيادة في ضريبة المبيعات بدأ سريانها في أبريل الماضي. ومن ناحية أخرى ارتفع مؤشر ثقة المستثمرين في الاقتصاد الياباني للمرة الأولى منذ ستة أشهر رغم تراجع الإنفاق الاستهلاكي نتيجة زيادة ضريبة المبيعات من خمسة إلى ثمانية في المئة منذ أبريل الماضي. وأظهر تقرير دوري لبنك اليابان المركزي أن مؤشر الثقة الذي يصدره كل ثلاثة أشهر ارتفع بمقدار نقطة واحدة إلى موجب 13 نقطة، ما يشير إلى ارتفاع عدد الشركات المتفائلة مقارنة بعدد الشركات المتشائمة بشأن آفاق الاقتصاد الياباني. يذكر أن حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تعتزم زيادة ضريبة المبيعات مرة أخرى إلى عشرة في المئة اعتباراً من أكتوبر 2015. ووفقاً للتقرير، فإن مؤشر ثقة الشركات الصناعية الكبيرة ظل عند مستوى 13 نقطة دون تغيير، في حين تراجع مؤشر الشركات الكبرى غير الصناعية من 19 نقطة إلى 13 نقطة. وبحسب التقرير، تعتزم الشركات الكبرى سواء الصناعية أو غير الصناعية زيادة إنفاقها الاستثماري بنسبة ستة وثمانية في المئة العام المالي الجاري الذي ينتهي في مارس المقبل، في حين كان التقرير السابق يتوقع زيادة الإنفاق الاستثماري بنسبة أربعة وسبعة في المئة فقط. وتراجع مؤشر ثقة الشركات الصناعية متوسطة الحجم من ثماني نقاط إلى خمس نقاط، بينما تراجع مؤشر الشركات الصناعية الصغيرة من نقطة واحدة إلى سالب نقطة واحدة.
#بلا_حدود