الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

خطط المركزي تدفع الاقتصاد الياباني إلى التعافي

 يواصل الاقتصاد الياباني تعافيه البطيء في الوقت الذي تحقق فيه السياسة النقدية فائقة المرونة للبنك أهدافها بفاعلية، بحسب البنك المركزي. وأوضح محافظ البنك هاروهيكو كورودا أمس في الاجتماع الربع السنوي لمديري فروع البنك المركزي أن الاقتصاد يواصل التعافي كاتجاه عام، وهو ما يبقي على التقييم الأساسي للبنك بشأن آفاق الاقتصاد رغم بعض نقاط الضعف، مثل تباطؤ الإنفاق الاستهلاكي الخاص، وضعف الناتج الصناعي بعد رفع ضريبة المبيعات في أبريل الماضي من خمسة في المئة إلى ثمانية في المئة. وبيّن كورودا أن الشركات الأصغر حجماً هي الأشد تضرراً من ضعف الإنفاق الاستهلاكي في أعقاب زيادة ضريبة المبيعات، إلى جانب ارتفاع أسعار المواد الخام وأسعار الواردات نتيجة ضعف قيمة الين أمام العملات الرئيسة الأخرى. وأضاف أن اليابان أجلت خططها في مراجعة الاحتياطيات الأجنبية في الأجل القصير، بسب الاضطرابات في الأسواق العالمية. وأفاد كورودا بأن احتياطيات اليابان من النقد الأجنبي بلغت 1.26 تريليون دولار في نهاية سبتمبر، وهي ثاني أكبر احتياطيات في العالم بعد الصين.
#بلا_حدود