الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

روسيا تكبح التضخم برفع سعر الفائدة

تعتزم الحكومة الروسية رفع سعر الفائدة لكبح التضخم. وذكرت تقارير اقتصادية أن البنك المركزي الروسي طالب برفع سعر الفائدة بعد أن ظلت توقعات النمو مرتفعة مع ارتفاع الأسعار بأسرع وتيرة لها منذ ثلاث سنوات. وأوضح النائب الأول لرئيس البنك سيرجي شفيتسوف أنه مع ظهور هذا السيناريو الآن فإن بنك روسيا سيضطر إلى زيادة أسعار الفائدة مجدداً. وأشار شفيتسوف إلى أن البنك يشعر بالقلق من احتمال رفع سعر الفائدة في اجتماعه المقرر أكتوبر الجاري. يذكر أن سعر الفائدة في روسيا ارتفع بواقع 2.5 نقطة مئوية منذ فبراير الماضي إلى ثمانية في المئة، بهدف التصدي لخروج رؤوس الأموال من البلاد واضطراب أسواق المال الروسية على خلفية الأزمة الأوكرانية والعقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على موسكو بسبب الأزمة، في الوقت الذي تسجل فيه روسيا أبطأ نمو اقتصادي منذ أربع سنوات. وبلغ معدل التضخم في روسيا الشهر الماضي ثمانية في المئة، في حين رفع البنك المركزي في أكتوبر الجاري توقعاته بشأن معدل التضخم في الفترة المقبلة. وتعرضت روسيا مؤخراً إلى تخفيض تصنيف الديون السيادية درجة واحدة إلى (بي ايه ايه 2) بسبب ضعف آفاق النمو والأزمة الأوكرانية، من قبل وكالة موديز للتصنيف الائتماني. وكان السبب الأول وراء قرار خفض التصنيف يتعلق بالضرر البعيد المدى الذي من المرجح أن يتكبده الاقتصاد الروسي نتيجة الأزمة المستمرة في أوكرانيا، والعقوبات الإضافية المفروضة على روسيا. وأضافت أن تراجع أسعار النفط هو الذي يتسبب بتآكل احتياطات النقد الأجنبي الروسية، فضلاً عن تقييد وصول المقترضين الروس للأسواق العالمية كأسباب رئيسة لخفض التصنيف.
#بلا_حدود