الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

نمو مؤشر الأنشطة الاقتصادية الأمريكية في سبتمبر

قفز مؤشر الأنشطة الاقتصادية الأمريكية في سبتمبر، ما يشير إلى نمو قوي فيما تبقى من العام الجاري. وأوضحت مؤسسة ‬مجلس المؤتمرات أمس أن مؤشرها الاقتصادي الرئيس ارتفع 0.8 في المئة الشهر الماضي بعدما ظل ثابتاً في أغسطس الماضي. وكان اقتصاديون تنبأوا أن يرتفع المؤشر 0.6 في المئة بعدما سجل في أغسطس ارتفاعاً بلغ 0.2 في المئة. وارتفع عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات لأول مرة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي، لكن الاتجاه الأساس يشير إلى تحسن الأوضاع في سوق العمل في الولايات المتحدة. وذكرت وزارة العمل أمس أن طلبات صرف إعانة البطالة زادت 17 ألفاً إلى 283 ألفاً معدلة موسمياً في الأسبوع الذي انتهى في 18 من أكتوبر الجاري. وجاء ذلك في أعقاب ثلاثة أسابيع متتالية من الانخفاض وهو ما دفع الطلبات إلى مستويات لم يسبقها مثيل منذ عام 2000. وجاءت الزيادة في الأسبوع الماضي متوافقة مع توقعات الخبراء الاقتصاديين. وهبط المتوسط المتحرك لطلبات إعانة البطالة في أربعة أسابيع، إلى 281 ألفاً مسجلاً أدنى مستوياته منذ عام 2000 من 284 ألفاً معدلاً في الأسبوع السابق. ومن جهة أخرى، قلصت الأسهم الأمريكية مكاسبها أواخر التعاملات أمس الأول بعد أن ترددت أنباء عن فحص طبيب في مستشفى بمدينة نيويورك للاشتباه بإصابته بـ«إيبولا». وكانت الأسهم قد لاقت دعماً من نتائج أعمال شركات منها «كاتربيلار». وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي عند الإغلاق 216.58 نقطة بما يعادل 1.32 في المئة ليصل إلى 16677.90 نقطة. وقفز مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 23.71 نقطة أو 1.23 في المئة ليسجل 1950.32 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع الذي يغلب عليه قطاع التكنولوجيا 69.95 نقطة أو ما يوازي 1.6 في المئة إلى 4452.79 نقطة.
#بلا_حدود