الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

الصادرات تقود اقتصاد أمريكا إلى نمو 4.6%

تعافى الاقتصاد الأمريكي في الربع الثالث من العام الجاري ليسجل نمواً بمعدل 3.5 في المئة من إجمالي الناتج المحلي. وبينت تقارير حكومية أن الاقتصاد سجل في الربع الثاني من العام الجاري نمواً بمعدل 4.6 في المئة ليصبح معدل النمو المسجل في الأشهر الستة الماضية حتى 30 سبتمبر الماضي الأقوى في الستة أشهر منذ النصف الثاني من 2003. جاء النمو القوي في الأشهر الستة الماضية بعد انكماش الاقتصاد بمعدل 2.1 في المئة في الربع الأول من العام الجاري نتيجة الظروف الجوية غير المواتية في الشتاء الماضي والتقلبات غير المعتادة لمخزون الشركات. يشار إلى أن معدل نمو الاقتصاد الأمريكي، وهو أكبر اقتصادات العالم، بلغ العام الماضي 2.2 في المئة من إجمالي الناتج المحلي. وعزا الخبراء نمو الاقتصاد في الربع الثالث إلى ارتفاع الصادرات وتراجع الواردات إلى جانب زيادة الإنفاق الاستهلاكي الخاص والإنفاق الحكومي، بحسب بيانات مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي الحكومي. وجاء إعلان بيانات النمو الاقتصادي بعد يوم واحد من قرار مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي إنهاء برنامج شراء سندات الخزانة الحكومية مع الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسة عند مستواه القريب من صفر في المئة. ومن جهة أخرى، قفزت الأسهم الأمريكية في ختام التعاملات أمس مدعومة بقراءة أفضل من المتوقع لنمو الاقتصاد في الربع الثالث للعام وطائفة أخرى من نتائج الأعمال القوية للشركات ومنها «فيزا» التي ارتفعت أسهمها عشرة في المئة وكانت من أكبر الداعمين لمؤشر داو جونز الصناعي. وزاد مؤشر داو جونز الصناعي عند الإغلاق 221.24 نقطة توازي 1.30 المئة إلى 17195.55 نقطة. وأغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعاً 12.33 نقطة أو 0.62 في المئة ليصل إلى 1994.63 نقطة. وارتفع مؤشر ناسداك المجمع 16.91 نقطة توازي 0.37 في المئة إلى 4566.14 نقطة.
#بلا_حدود