الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

تباطؤ نمو القطاع الصناعي الصـــيني في ديسمبر

تباطأ نمو القطاع الصناعي الصيني في ديسمبر الماضي، وهو ما يبرز التحديات التي تواجه القطاع في ظل ارتفاع التكاليف وتدني الطلب. وأوضحت الحكومة أمس أن مؤشر مديري المشتريات الرسمي نزل إلى 50.1 في ديسمبر الماضي من 50.3 في نوفمبر السابق عليه، لكنه ظل فوق مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش. وتوقع محللون كثيرون تباطؤ النمو الاقتصادي في الربع الأخير من السنة بشكل طفيف، مقارنة مع الربع الثالث الذي سجل 7.3 في المئة، ما يشير إلى أن معدل النمو العام الجاري بأكمله قد يأتي دون مستوى 7.5 في المئة الذي تستهدفه الحكومة، وهو ما سيكون أضعف معدل في 24 عاماً. وأوصى اقتصاديون يقدمون المشورة إلى الحكومة بأن تخفض الصين هدفها للنمو إلى نحو سبعة في المئة العام الجاري. ومن المتوقع أن تعلن الحكومة عن إجراءات تحفيز جديدة العام الجاري مثل خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك أو تقليص أسعار الفائدة للحيلولة دون مزيد من التباطؤ، الذي قد يؤجج فقد الوظائف والتخلف عن سداد الديون. وكان البنك المركزي عمد في نوفمبر الماضي إلى خفض الفائدة في خطوة مفاجئة هي الأولى من نوعها في عامين، في حين تصدق وكالة التخطيط الاقتصادي على مزيد من مشاريع البنية التحتية من أجل تنشيط النمو. وفي السياق نفسه أكدت الحكومة أمس وجود تسارع طفيف في قطاع الخدمات الصيني، وهو ما يساعد على تعويض أثر الأداء الآخذ بالضعف للقطاع الصناعي والذي يثقل كاهل ثاني أكبر اقتصاد في العالم. وكانت دراسة أظهرت تباطؤ القطاع الصناعي كما كان متوقعاً في ديسمبر، ما يسلط الضوء على التحديات التي تواجه الحكومة في ظل محاولتها الإفلات من تباطؤ اقتصادي حاد.
#بلا_حدود