الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

أمريكا تخفف حظر تصدير النفط الخام

وافقت الحكومة الأمريكية رسمياً على تخفيف حظر صادرات النفط الخام الذي دام 40 عاماً. ويضغط تخفيف الحظر على المنتجين الآسيويين الذين يكافحون حالياً لخفض التكاليف، في ظل تقلص العوائد بسبب انهيار أسعار الخام وضعف العملات. وأذعنت حكومة الرئيس باراك أوباما لشهور من الضغوط بخصوص حظر تصدير أغلب أنواع الخامات المحلية واتخذت خطوات من المتوقع أن تطلق العنان لتدفق موجة من خام النفط الصخري فائق الجودة، الذي يعرف بالمكثفات إلى الأسواق العالمية. وعلى الرغم من أن الصادرات السابقة للمكثفات من أمريكا الشمالية توقفت بعد اهتمام بالشراء في البداية من اليابان وكوريا الجنوبية إلا أن إضافة إمدادات في وقت يتباطأ فيه الطلب ستدفع المنتجين على الأرجح إلى مزيد من الحسم في الأسعار، في محاولة لحماية حصتهم بالسوق في آسيا، أكبر مشتر صاف للنفط في العالم. وتجذب هذه المنافسة العالمية اهتمام المشترين في آسيا، حيث ستضع المنتجين في المنطقة تحت ضغط باهظ التكلفة مع الانخفاض الحاد في الإيرادات، وهو ما يرجح أن يتسبب في إلغاء مشروعات. وأوضح محلل الاستثمار لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة دانيال أنج أن البلدان المصدرة للنفط مثل ماليزيا ربما تقلصت إيرادات حكوماتها بسبب انخفاض أسعار الطاقة، وهذا قد يفاقم مشاكل الديون لدى تلك الدول. وأضاف «إذا واصلت الأسعار الهبوط واستمر ذلك لفترة طويلة فقد يعاد النظر في مشروعات تطوير منصات الحفر، إذا استمرت تكلفة الإنتاج في تجاوز سعر البرميل». ويعتمد اقتصاد ماليزيا بشدة على مبيعات النفط والغاز الطبيعي اللذين هوت أسعارهما في العام الماضي إلى النصف، وهو ما أضعف العملة الماليزية الرنغيت، وزاد المصاعب على الشركات في سداد تكاليف الواردات المقومة بالدولار.
#بلا_حدود