الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

طلبات إعانة البطالة الأمريكية إلى أقل مستوى منذ 14 عاماً

تراجع عدد طلبات إعانة البطالة في أمريكا العام الماضي إلى أقل مستوى له منذ 14 عاماً في ظل النمو القوي لأكبر اقتصاد في العالم. وأوضحت وزارة العمل أن متوسط عدد الطلبات أسبوعياً خلال العام الماضي بلغ 308.5 ألف طلب، وهو أدنى مستوى له منذ عام 2000 عندما كان المتوسط الأسبوعي 299 ألف طلب. وارتفع عدد الطلبات خلال الأسبوع المنتهي من ديسمبر الماضي بواقع 17 ألف طلب إلى 298 ألف طلب، وهو ما زاد على توقعات المحللين الذين استطلعت آراؤهم. وأظهرت بيانات صدرت أمس ارتفاع ثقة المستهلكين في الاقتصاد الأمريكي إلى أعلى مستوى لها منذ 2007 في حين واصل قطاع التصنيع في منطقة شيكاغو نموه. وبينت مؤشرات السوق العقارية تعافياً منتظراً خلال الشهور المقبلة، وهو ما يؤكد أن الاقتصاد الأمريكي يتجه نحو نمو قوي في العام الجاري. ومن المنتظر أن يتحسن أداء الاقتصاد بشكل عام ومؤشر ثقة المستهلكين بشكل خاص، مع استمرار تحسن سوق العمل، وهو ما سيؤدي إلى نمو الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل نحو ثلثي إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة. وأوضح تقرير قطاع العمل أن البطالة قد بلغت في سبتمبر الماضي ستة في المئة من القوى العاملة. وأضاف أن الاقتصاد الأمريكي وفر 248 ألف وظيفة، ما أسقط نسبة البطالة إلى 5.9 في المئة بالمقارنة لما كانت عليه في أغسطس الماضي. وأكد محللون اقتصاديون أن هناك 210 آلاف وظيفة ونسبة البطالة مستقرة، كما سيضاف 38 ألف وظيفة جديدة بالمقارنة لما أعلن عليه منذ شهر وهو توفير 142 ألف وظيفة وأن الاقتصاد منذ بداية العام الماضي يعمل على توفير 200 ألف وظيفة جديدة وبذلك أصبحت الصورة العامة في أمريكا مشجعة وبين المحللون أن نسبة البطالة ستتراوح ما بين 5.2 و 5.5 في المئة ويجب الإشارة إلى وجود 9.3 مليون وظيفة لفترة مؤقتة حتى يعثرون على وظيفة أفضل، وخلال العشر سنوات الماضية تسببت الأزمة المالية في 2008 إلى تراوح نسبة البطالة بين ثمانية في المئة و عشرة في المئة.
#بلا_حدود