الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

5.7 % انخفاض صادرات النفط الروسية 2014

 خفضت روسيا صادراتها من النفط في العام الماضي 5.7 في المئة، مقارنة مع عام 2013، حيث وصلت إلى 221.598 مليون طن. وأوضحت إحصاءات مديرية المراقبة المركزية في مجمع الوقود والطاقة في روسيا أن سبب تقليص التصدير هو زيادة تكرير النفط في البلاد، مشيرة إلى أن التكرير ارتفع 5.2 في المئة أي حتى 288.957 مليون طن. وبيّنت الإحصاءات أن إنتاج النفط في روسيا ازداد في العام الماضي 0.6 في المئة، مقارنة مع العام السابق، وبلغ 526.753 مليون طن. وكانت وزارة الطاقة الروسية أفادت بأن صادرات روسيا من النفط انخفضت إلى 167.4 مليون طن، في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي أي بنسبة 4.7 في المئة قياساً إلى الفترة المماثلة من العام 2013. وأنتجت روسيا 523.2 مليون طن من النفط في العام 2013، بزيادة نسبتها واحد في المئة عن العام 2012، وصدرت 234.8 مليون طن منها إلى الأسواق العالمية، بانخفاض 2.1 في المئة عن العام 2012. ومن جهة أخرى، انخفض الاحتياطي الروسي النقدي الذي يتكون من العملات الصعبة والذهب وحقوق السحب الخاصة إلى 388.5 مليار دولار مع نهاية العام الماضي. وذكر البنك المركزي الروسي أن تقلص حجم الاحتياطي وصل إلى 10.4 مليار دولار في 19 ديسمبر عندما كان على مستوى 398.9 مليار دولار. وبلغ الاحتياطي الروسي من الذهب والعملات الصعبة أعلى معدل له في بداية أغسطس من عام 2008، قبل الأزمة المالية العالمية عندما وصل حجمه إلى 598 مليار دولار. وهبط إلى 376 مليار دولار في منتصف مارس من عام 2009، أثناء الأزمة قبل أن يبدأ نموه تدريجياً من جديد بعد ذلك. وارتفع حجم صندوق الاحتياطي النقدي الروسي 9.4 في المئة في أغسطس الماضي، ووصل إلى 3.3 تريليون روبل (91.72 مليار دولار)، كما نما حجم صندوق الرفاه الوطني الروسي بنسبة اثنين في المئة في أغسطس الماضي، ووصل إلى 3.1 تريليون روبل ما يعادل 85.31 مليار دولار. وكان حجم صندوق الاحتياطي النقدي الروسي يساوي 3.95 3 تريليون روبل وصندوق الرفاه الوطني 3.89 تريليون روبل. وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على روسيا التي يتهمونها بدعم الانفصاليين شرق أوكرانيا في معاركهم ضد القوات الحكومية، خصوصاً عقب ضمها شبه جزيرة القرم التي كانت جزءاً من أوكرانيا في مارس الماضي. وازاد الأمر سوءاً عقب انخفاض أسعار النفط، حيث تمثّل عائدات النفط والغاز نحو 50 في المئة من إيرادات الحكومة الروسية.
#بلا_حدود