الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

رؤساء صناديق استثمار أمريكية يتفوقون على مصرفيين

تفوق مسؤولون في صناديق الاستثمار بعائدات استثماراتهم على المصرفيين في الولايات المتحدة العام الماضي. وحقق رئيس صندوق الاستثمار «بلاكستون» ستيفن شوارزمان أرباحاً شخصية بلغت 690 مليون دولار خلال العام الماضي بمعدل يقارب مليونين في اليوم الواحد، ما يجعل علاوات المصرفيين تبدو هزيلة بالمقارنة. وتقاضى شوارزمان الذي كان من مؤسسي بلاكستون عام 1985 ما يوازي 85.9 مليون دولار من الأجور الإجمالية و570 مليون دولار من حصص الإرباح و33.5 مليون دولار من عائدات الاستثمارات الشخصية في صناديق تديرها شركته، وفق ما جاء في وثائق مالية. وبالمقارنة، اكتفى لويد بلانكفين وجامي ديمون رئيسا غولدمان ساكس وجب بي مورغان تشايس، وهما اثنتان من كبرى شركات وول ستريت، بـ 30 و20 مليون دولار على التوالي. وأوضح شوارزمان خلال ندوة في مانهاتن مدافعاً عن نفسه أن السبب الذي يجعله يكسب هو اعتقاده بأنه «حين نؤسس شركة ونمسك بأسهمها، نحقق أرباحاً سواء عملنا أو لم نعمل». وعلى غراره يكسب رؤساء صناديق الاستثمار الكبرى في الولايات المتحدة ثروات طائلة بدءاً بجوناثان غراي مدير بلاكستون المتخصص في القطاع العقاري والذي تقاضى 205 ملايين دولار. وجنى ديفيد روبنشتاين ووليام كونواي ودانيال دانييلو مؤسسو مجموعة كارلايل على التوالي 132.3 و247.7 و133.8 مليون دولار. وفي شركة كاي كاي ار، كسب هنري كرافيس 219.7 مليون دولار وجورج روبرتس 229.1 مليون دولار. وحقق أفلراد من شركة أبولو ليون بلاك وغلوبال ماناجمنت أكبر عائدات بلغت 546 مليون دولار في 2013، ولم يحصل العام الماضي إلا على 331 مليون دولار.
#بلا_حدود