السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

تعافي الاقتصاد يقفز بأسعار المساكن في بريطانيا

نمت أسعار المنازل في بريطانيا خلال شهر مارس الجاري بأقل وتيرة سنوية لها منذ سبتمبر2013 في علامة جديدة على فتور سوق الإسكان في المملكة نتيجة تعافي الاقتصاد وانخفاض أسعار الفائدة. وأوضح تقرير شركة نيشن وايد للتمويل العقاري أمس أن المعدل السنوي للزيادة تراجع إلى 5.1 في المئة من 5.7 في المئة في شهر فبراير الماضي، بينما ارتفعت الأسعار في مارس الجاري وحده بنسبة 0.1 في المئة. وذكر كبير الخبراء الاقتصاديين في الشركة روبرت جاردنر أن تعافي الاقتصاد البريطاني، بما في ذلك تراجع معدل البطالة والمستوى القياسي المنخفض لأسعار الفائدة، يدعم سوق الإسكان. وأضاف أنه رغم ذلك ظلت وتيرة نمو سوق الإسكان محدودة مع تراجع عدد القروض العقارية التي تمت الموافقة عليها لشراء منازل في شهر يناير الماضي نحو 20 في المئة عن مستواها قبل عام. وأظهر جاردنر أن الجهات التنظيمية البريطانية شددت على قواعد الإقراض العقاري العام الماضي في مسعى للحد من ارتفاع الأسعار الذي بلغت وتيرته السنوية نحو 12 في المئة منتصف العام الماضي. وبين أن الأسعار في لندن وجنوب إنجلترا سجلت أعلى معدلات نمو سنوية لها من جديد رغم التباطؤ الملحوظ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري وخصوصاً في لندن. وأشار جاردنر إلى أن الأسعار في العاصمة زادت بمعدل سنوي بنحو 12.7 في المئة في الربع الأول انخفاضاً من زيادة نسبتها 17.8 في المئة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي.
#بلا_حدود