الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

مواجهة تداعيات تغير المناخ تتصدر أولويات الإمارات

شارك وفد رسمي إماراتي في اجتماع القادة رفيع المستوى في قمة المناخ المنعقدة في باريس. وترأس وزير الدولة المبعوث الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ سلطان أحمد الجابر وفد الدولة في الاجتماع الذي استضافه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وحضره كل من الرئيس الأمريكي باراك أوباما وبان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة والعديد من رؤساء الدول ورؤساء الحكومات. وأكد الجابر أن الإمارات سعت بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة للعمل مع دول وحكومات العالم المجتمعين في باريس لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تداعيات تغير المناخ. وأضاف أن الإمارات على ثقة بأن الوصول إلى اتفاقية عادلة وشاملة تراعي مصالح جميع الأطراف وتسهم في المضي قدماً نحو مستقبل مستدام وأكثر ازدهاراً، تستدعي تضافر الجهود الدولية كافة لضمان إنجاح مؤتمر المناخ في باريس. وأكد أن الحد من تداعيات تغير المناخ يمثل أولوية مهمة بالنسبة إلى دولة الإمارات، علاوة على أنه يعد فرصة للإسهام في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والعمل على حماية البيئة في آن معاً. ولفت إلى أن الإجراءات العملية والمبادرات الطموحة لمواجهة تغير المناخ تنسجم مع سعي الإمارات لتنويع اقتصادها وخلق قطاعات مستدامة والانتقال إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار لتحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة. وتهدف الدولة عبر مشاركتها في المؤتمر إلى خلق فرص تعزز من التنويع الاقتصادي والشراكات العالمية التي تقدم حلولاً عملية وتدعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص. وتتطلع الإمارات إلى تحقيق نتائج رئيسة في مؤتمر باريس تشمل التوصل إلى اتفاق عالمي شامل يجمع جميع الدول، ويفسح المجال لاتخاذ إجراءات متعددة مع مراعاة اختلاف الظروف المحلية للدول. وتسعى الإمارات أيضاً إلى ضمان الاتفاق على المدى البعيد الذي حقق الكثير من النجاح في العام الجاري، بما يشجع الدول على اتخاذ إجراءات عملية طموحة تتناسب مع الظروف الوطنية لكل منها. وترغب الإمارات في ضمان التزام الدول المتقدمة بالوفاء بتعهداتها تجاه الدول النامية والتي تشمل توفير الدعم المالي وتعزيز وتسريع تطبيق آليات نقل التكنولوجيا والمساهمة في إجراءات التكيف مع تغير المناخ وبناء القدرات، ما سيسهم في رفع المعنويات وتحفيز الجميع لضمان مستقبل أكثر ازدهاراً.
#بلا_حدود