الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

النفط يهبط إلى أدنى مستوى في 7 أعوام

تقترب أسعار النفط من أدنى مستوياتها منذ عام 2008، بعد إخفاق أعضاء أوبك في الاتفاق على هدف للإنتاج يقلص تخمة المعروض المتزايدة. وأدت زيادة المعروض في السوق العالمي إلى هبوط أسعار الخام نحو 60 في المئة منذ يونيو 2014. وشهد اجتماع أوبك الأخير خلافاً بين السعودية وإيران ليصدر البيان الختامي للمرة الأولى منذ عقود دون ذكر لسقف الإنتاج الذي كان يبلغ 30 مليون برميل يومياً. وأوضح مختصون أن منظمة أوبك تبعث بتخليها عن سياسة قيود الإنتاج برسالة إلى المنتجين الآخرين مثل روسيا ومنتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة بأنها مستعدة لقبول أسعار النفط المنخفضة للدفاع عن حصتها في السوق. وشدد بنك أو سي بي سي على أن منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط تبعث بإنذار لمنافسيها بأن أي خفض للإنتاج يقع على عاتقهم. من جهته، أفاد وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي بأن عودة إيران إلى الأسواق العالمية كان من أحد الأسباب التي منعت وزراء أوبك من تحديد سقف جديد لإنتاج المنظمة. وأضاف أن إيران تخطط لضخ 500 ألف برميل يومياً أو مليوني برميل يومياً بعد إعلانها أنها لن تنتظر موافقة أوبك، وكذلك يتصاعد الإنتاج العراقي لتعويض سنوات التراجع بسبب الحروب والعقوبات والحصار. وذكر عبدالمهدي أن سياسة أوبك تؤدي إلى خروج المنتجين الهامشيين لتستعيد المنظمة مكانتها التي كانت تمثل فيها ثلاثا الإنتاج العالمي والتي خسرتها بسبب سياسات التراجع أمام الآخرين. في سياق متصل، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر أن تشهد الأسعار تصحيحاً اعتباراً من العام المقبل مع بدء تراجع المعروض النفطي غير التقليدي. وتابع الناصر أنه يجرى في الوقت الحالي تصحيح انعدام التوازن بين العرض والطلب في السوق، ما يؤدي إلى تصحيح الأسعار. من جهته، استبعد الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية باتريك بويان وجود ضغوط على أسعار النفط بعد قرار أوبك إبقاء الإنتاج عند مستويات عالية. وأردف أن الأسعار لن تنتعش العام المقبل في زيادة المعروض في السوق العالمي. وتوقع بويان في الوقت ذاته انخفاض المعروض من الدول غير الأعضاء في أوبك. وانخفض سعر الخام الأمريكي نحو 34 سنتاً إلى 39.63 دولار للبرميل، فيما هبط مزيج برنت 20 سنتاً إلى 42.80 دولار للبرميل.
#بلا_حدود