السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

مشاريع دبي في الطاقة النظيفة تجذب أنظار قمة المناخ

لاقت المبادرات والمشاريع الرائدة لدبي في مجال الحفاظ على البيئة والحد من تداعيات تغير المناخ صدى عالمياً، وجذبت أنظار المشاركين في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن المناخ في باريس. واختتم المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة الكهرباء والمياه برئاسة سعيد محمد الطاير المشاركة في فعاليات المؤتمر، بعد أن عرض تجربة الإمارة في الحد من الانبعاثات الغازية السامة والحفاظ على سلامة البيئة. وأوضح الطاير أن المشاركة في المؤتمر تعزز تعاون الدولة مع المجتمع الدولي للتصدي للتغيرات المناخية، وإبراز دورها الفاعل في تبني وتطبيق أفضل الممارسات المستدامة وتبني مشاريع الطاقة المتجددة. وأضاف أن الوفد استعرض استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف إلى تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر. وأردف أن الوفد أكد اعتماد الدولة منهجية التنوع الاقتصادي، والتزامها بتحقيق التنمية المستدامة التي تعتمد على تسخير المعرفة والابتكار والنمو الأخضر المستدام لضمان تحقيق الازدهار الاقتصادي. واستحوذ مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية على اهتمام واسع من زوار منصة الهيئة وعدد كبير من الشركات المتخصصة في مجال الطاقة المتجددة وخبراء الطاقة والبيئة وغيرهم.
#بلا_حدود