الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

الخليجيون يقتفون أثر الفيدرالي

بث رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة للمرة الأولى في نحو عشرة أعوام الثقة في أكبر اقتصاد في العالم، ما انعكس على الأسواق العالمية بالارتفاع، إذ صعدت الأسهم الأوروبية بقوة أمس، كما ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات الكبرى. ورفعت كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبحرين والكويت الفوائد بنسبة ربع نقطة، إلا أن قطر وعمان أحجمتا حتى الآن عن رفع معدل الفائدة. وتربط أغلبية دول الخليج عملاتها بسعر صرف الدولار الأمريكي، باستثناء الكويت التي تربطها بسلة من العملات الكبرى، أهمها الدولار. وكسب مؤشر الأسهم في الرياض، وهو الأكبر عربياً، 2.3 في المئة مع انتصاف جلسة التداولات، ليتجاوز عتبة سبعة آلاف نقطة. أما المؤشر القطري، فارتفع 0.5 في المئة فقط، دون أن يتمكن من تجاوز عتبة العشرة آلاف نقطة التي تراجع إلى ما دونها الأسبوع الماضي. ولم تسجل أسواق الأسهم في الكويت وعمان تبدلات تذكر، في حين تراجع مؤشر البحرين بأقل من واحد في المئة إلى ما دون 1200 نقطة. وبحلول الساعة 0804 بتوقيت غرينتش ارتفع مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي 1.8 في المئة إلى 1441.51 نقطة بعد أن صعد إلى أعلى مستوى في أسبوع، في حين زادت مؤشرات داكس الألماني وكاك الفرنسي وفايننشال تايمز 100 البريطاني بين 1.4 و2.1 في المئة. وأوضح مجلس الاحتياطي أن زيادة الفائدة 25 نقطة أساس هي خطوة أولية في إطار دورة تدريجية لتشديد السياسة النقدية. وأشار بيان مجلس الاحتياطي إلى «تحسن كبير» في سوق العمل الأمريكية حيث تراجع معدل البطالة إلى خمسة في المئة. وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات الكبرى المنافسة أمس بعد أن رفع أسعار الفائدة. وهبط اليورو إلى 1.0832 دولار قبل أن يرتفع إلى 1.0863 دولار لكنه ظل منخفضاً 0.5 في المئة عن مستواه عند الفتح. وتراجع الين الياباني إلى أدنى مستوى في أسبوع عند 122.645 ين للدولار في أسواق آسيا مع ارتفاع مؤشر نيكاي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى قبل أن تعاود العملة اليابانية الارتفاع إلى 122.33 ين لتكون تراجعت بنسبة 0.1 في المئة فقط أثناء الجلسة. وتراجع خام برنت تسليم فبراير 20 سنتاً إلى 37.19 دولار للبرميل بحلول الساعة 1016 بتوقيت غرينتش بعد أن هبط خام القياس العالمي 3.3 في المئة في الجلسة السابقة. وإذا انخفض الخام دون 36.20 دولار للبرميل فسيكون عند أدنى مستوى له منذ يوليو 2004. وهبط سعر خام غرب تكساس الوسيط تسليم يناير 33 سنتاً إلى 35.19 دولار للبرميل.
#بلا_حدود