السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

الذهب يحافظ على مكاسب يومين

حافظ الذهب أمس على المكاسب التي حققها في موجة صعود استمرت يومين، وذلك بدعم من هبوط الدولار، ولكن نزول أسعار النفط وحالة الضبابية بشأن وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية في المستقبل كبحا ارتفاع المعدن الأصفر. وبينما تلقى الذهب دعماً من زيادة كبيرة في أصول أكبر صندوق مؤشرات مدعوم بالذهب الأسبوع الماضي يدل استئناف التدفقات الخارجة الأسبوع الجاري على أن المستثمرين ما زالوا حذرين. واستقر الذهب في المعاملات الفورية دون تغير يذكر عند 1079.20 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0648 بتوقيت غرينتش بعد أن ارتفع 2.5 في المئة في آخر جلستين. وحقق الذهب ارتفاعاً أمس الأول في الوقت الذي هبط فيه الدولار بعد أن أظهرت بيانات من بنك الاحتياطي الاتحادي لشيكاغو أن الاقتصاد الأمريكي حقق نمواً بوتيرة دون المتوسطة في نوفمبر. وأوضح المحلل لدى بنك إتش إس بي سي جيمس ستيل النفط وأسعار السلع الأولية بشكل عام حجر عثرة كبير أمام المزيد من الارتفاع في أسعار الذهب، مضيفاً أن النفط له تأثير نزولي قوي في أسعار المعدن الأصفر. وهبطت أسعار الخام إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2004 أمس الأول وسط احتمالات بأن يؤدي المزيد من الهبوط إلى إذكاء مخاوف من حدوث انكماش. وغالباً ما ينظر إلى الذهب على أنه وسيلة تحوط من التضخم الذي تقوده أسعار النفط. وزادت أصول صندوق إس بي دي آر ـ أكبر صندوق مؤشرات مدعوم بالذهب ـ بنحو 19 طناً يوم الجمعة وهي الزيادة الأولى في شهرين والأكبر في أربعة أعوام، لكن تبعتها تدفقات خارجة بواقع ثلاثة أطنان أمس الأول. وتقع في بؤرة الاهتمام وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية في المستقبل. وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) رفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ نحو عشرة أعوام الأسبوع الماضي ويخشى المستثمرون من أن المضي في رفع أسعار الفائدة يؤدي إلى تراجع الطلب على الذهب الذي لا يدر فائدة ويدعم الدولار.
#بلا_حدود