الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

تقليص خسائر

عاود سوق الأسهم السعودية اكتساب معظم الخسائر التي سجلها أمس مع بدء التداولات، ليقفل على تراجع محدود، غداة إعلان وزارة المال عجزاً في ميزانية 2015 وموازنة 2016، وإجراءات لخفض الدعم عن 20 مادة أساسية بينها الوقود. وتراجع مؤشر تداول 3.1 في المئة بعد دقائق من بدء التداولات، مسجلاً 6777.5 نقطة، وهو أدنى مستوى له هذه السنة، إلا أنه مع ختام التداولات بعد الظهر، أقفلت السوق عند مستوى 6930.60 نقطة، لتنهي اليوم بتراجع طفيف نسبته 0.9 في المئة. وشهدت الأسواق الخليجية عاماً من التقلبات المدفوعة بالانخفاض الكبير في أسعار النفط الذي يشكل المدخول الرئيس للدول الخليجية النفطية، ما دفع حكوماتها إلى خفض الإنفاق. وأعلنت السعودية تسجيل عجز قدره 98 مليار دولار في ميزانية 2015، هو الأكبر في تاريخها، كما توقعت عجزاً بقيمة 87 مليار دولار في موازنة سنة 2016، وذلك للعام الثالث على التوالي. ولمواجهة هذا التراجع، أعلنت السعودية وهي أكبر مصدري النفط عالمياً اتخاذ سلسلة إجراءات أبرزها رفع أسعار مواد أساسية أهمها الوقود والمياه والكهرباء بنسب فاقت الثلثين. وبعد تسجيل خسائر في كل الأسواق الخليجية أمس، تفاوتت النتائج عند نهاية التداولات، إذ ارتفع مؤشرا سوق دبي 0.5 في المئة، وسوق أبوظبي واحداً في المئة، في حين انتهت التداولات في سوق قطر مع حفاظ المؤشر على المستوى الافتتاحي ذاته. أما الأسواق الأخرى، فسجلت خسائر محدودة، هي عبارة عن 0.8 في المئة للكويت، و0.2 لعمان، و0.16 للبحرين.
#بلا_حدود