الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

ارتفاع عجز ميزان المعاملات الجارية في مصر

قفز عجز ميزان المعاملات الجارية لمصر في الربع الأول من السنة المالية 2015-2016 بسبب عوامل أبرزها هبوط فائض الدخل من خدمات أبرزها السياحة وانخفاض حاد في صافي التحويلات الرسمية. وأوضح البنك المركزي المصري في بيان أمس أن عجز ميزان المعاملات الجارية للبلاد بلغ أربعة مليارات دولار في الربع الأول من السنة المالية 2015-2016 مقابل 1.6 مليار دولار في الفترة المقابلة من السنة الماضية. وأضاف البنك أن ميزان المدفوعات سجل عجزاً كلياً بنحو 3.7 مليار دولار في ثلاثة شهور حتى نهاية سبتمبر مقابل فائض قدره 410 ملايين دولار قبل عام. وذكر أن فائض الميزان الخدمي انخفض بنسبة 22.6 في المئة ليسجل نحو 1.7 مليار دولار في الربع الأول مقابل 2.2 مليار دولار قبل عام نتيجة لانخفاض المتحصلات من الخدمات والدخل وبخاصة الإيرادات السياحية التي تراجعت بمعدل 17.5 في المئة لتسجل نحو 1.7 مليار دولار مقابل نحو 2.1 مليار دولار قبل عام. وتابع البنك إن عدد الليالي السياحية انخفض بمعدل 9.1 في المئة إلى 23.7 مليون ليلة مقابل 26.1 مليون ليلة في الربع الأول من السنة المالية 2014-2015. كما انخفض صافي التحويلات الجارية من دون مقابل إلى نحو 4.3 مليار دولار مقابل 6.2 مليار قبل عام وذلك كنتيجة أساسية لانخفاض صافي التحويلات الرسمية السلعية والنقدية ليقتصر على 21.9 مليون دولار مقابل نحو 1.5 مليار دولار قبل عام.
#بلا_حدود