السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

ترويج اللحوم أونلاين

كشفت وزارة الاقتصاد عن أن نسبة الإنتاج المحلي من الأضاحي تغطي 50 إلى 70 في المئة من احتياجات أسواق الدولة في عيد الأضحى، فيما تلقت الوزارة شكاوى بشأن ترويج الأضاحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وتوقعت الوزارة أن يغطي أصحاب العزب أكثر من 150 ألف رأس من المواشي، و20 ألف رأس من الأبقار. وبينت الوزارة أنه يجري الاتفاق مع الدوائر البلدية بعدم البيع خارج الأسواق المرخصة حفاظاً على الصحة وضماناً لحقوق المستهلكين، متوقعة أن يصل استهلاك الأضاحي في عيد الأضحى المبارك إلى نحو 300 ألف رأس من الماشية. وأكد مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة الدكتور هاشم النعيمي في تصريحات صحافية في أبوظبي أمس، تواصل الاجتماعات الخاصة بأضاحي العيد، ومتابعة دخولها إلى الأسواق المحلية، بالتنسيق مع التجار لتوفير كميات تغطي حاجة المستهلكين، والتنسيق كذلك مع أصحاب العزب الموجودة في الدولة والتي تغطي بين 50 و70 في المئة من احتياجات السوق المحلية للأضاحي. وناشد النعيمي المستهلكين بعدم الانقياد للكثير من الدعاية خصوصاً ما ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لبيع الأضاحي، وذلك لعدم التأكد من موائمة الأضحية للشروط الشرعية عبر تلك المواقع، وتجنباً لذبحها في الأماكن غير المخصصة للذبح، لما لها من أثر سلبي في الصحة العامة، داعياً المستهلكين إلى الشراء من التجار المرخصين من قبل البلديات لضمان حقوقهم بالحصول على فاتورة رسمية. وحذر النعيمي الأشخاص الذين يذبحون الأضحية من مخالفة القوانين، والذبح بأسعار زهيدة دون مراعاة الشروط المتبعة، منوهاً بأن الوزارة تلقت شكاوى بشأن نشر بعض الأضاحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يعد مخالفاً للقانون. وفي السياق ذاته، توقع النعيمي، أثناء اجتماع عقد أمس في مقر الوزارة في الفجيرة بحضور تجار مواش في الساحل الشرقي، استقرار أسعار الأضاحي في الدولة اليومين المقبلين، بعد وصول 150 ألف رأس من الأغنام والأبقار من جورجيا والهند وبعض الدول الأخرى. وأكد حرص الوزارة على توفير احتياجات السوق، منوهاً بأنها تراقب الأسعار عن كثب. كما أكد النعيمى في اجتماع آخر عقده مع ممثلي نحو 74 منفذاً تجارياً لبيع السلع الاستهلاكية في مدن ومناطق الساحل الشرقي، موافقة إدارات منافذ البيع على طرح حملة تخفيضات للسلع الأساسية بنسبة تصل إلى 40 في المئة ضمن التحضيرات لاستقبال عيد الأضحى المبارك. واختتم بالإشارة إلى أن إدارته تعتزم إطلاق مبادرة المستهلك المثالي نهاية العام الجاري، وذلك لمساعدة الجهات المختصة في كشف تجاوزات الأسعار وصلاحية السلع. وفي سياق متصل، أطلقت بلدية دبي خدمة المقصب الذكي لحجز الأضاحي ودفع ثمنها إلكترونياً. وأبلغ «الرؤية» رئيس قسم المقاصب في البلدية علي الحمادي أن المقصب الذكي هو تطبيق تحت عنوان «المواشي» نسبة إلى شركة الإمارات للمواشي الشريك في هذا المشروع، وهو متوافر حالياً في متاجر آبل ستور، وسيجري وضعه في حسابات آندرويد وغوغل في غضون 24 ساعة. وأضاف الحمادي أن التطبيق يوفر خمسة أنواع من المواشي مرفقة بصورها وأسعارها. وعلى المستخدم اختيار خانة أضحية أونلاين وانتقاء نوع الماشية ودفع ثمنها إلكترونياً، مع إدخال بعض المعلومات المطلوبة كطريقة التقطيع، مع اسم المقصب الذي يفضل استلامها منه. وحددت البلدية ثلاثة مقاصب يمكن لمستخدمي هذا التطبيق الذكي استلام طلباتهم منها وهي، مقصب الخوانيج المؤقت ومقصبا القوز وجبل علي.
#بلا_حدود