الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

مضاعفة الاستثمارات الاستراتيجية

اقترح رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أمس مضاعفة صندوق الاستثمارات الأوروبي، بغية تحفيز النمو، وتوفير المزيد من فرص العمل في السنوات الست المقبلة. وأوضح أن الصندوق جمع حتى الآن 160 مليار يورو (نحو 180 مليار دولار) في شكل استثمارات، ويستفيد منه نحو 200 ألف شركة من الشركات الصغيرة والمبتدئة. وجرى تأسيس الصندوق الأوروبي للاستثمارات الاستراتيجية العام الماضي لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في أنحاء الاتحاد الأوروبي. وأضاف يونكر، أثناء خطابه السنوي حول حالة الاتحاد أمام البرلمان الأوروبي، أن الهدف جمع نحو 500 مليار يورو في شكل استثمارات بحلول عام 2020، و630 مليار يورو عام 2022. وأشار إلى أن المفوضية تطلق أيضاً مشروع استثمار مشابه من أجل أفريقيا ودول الجوار، ومن المحتمل أن يجمع نحو 44 مليار يورو بهدف معالجة أحد الأسباب الرئيسة للهجرة. وكشف رئيس المفوضية الأوروبية عن فكرة لتأسيس صندوق دفاع أوروبي لتحفيز البحث العلمي والابتكار. من ناحية أخرى، اعتبر يونكر أن وجود الاتحاد الأوروبي ليس مهدداً بعد قرار بريطانيا الخروج من صفوفه. وشدد على ضرورة إسراع لندن في تقديم طلب الخروج من عضوية الاتحاد لوقف الشائعات والشكوك، داعياً في الوقت ذاته إلى علاقة ودية مع بريطانيا. وطلب رئيس المفوضية الأوروبية منح أهمية أكبر للشق الاجتماعي ومواصلة مكافحة البطالة، من أجل استقرار دول الاتحاد. وعلى صعيد أداء الأسواق المالية بعد تصريحات يونكر، ارتفعت الأسهم الأوروبية في بداية التعاملات بعد أربعة أيام من التراجع المستمر في ظل هبوط أسعار النفط وارتفاع العائد على السندات، بسبب الشكوك في قدرة البنوك المركزية الرئيسة على تعزيز النمو الاقتصادي. وتعقد لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا المركزي اجتماعها الدوري اليوم، في ظل توقعات واسعة النطاق بالإبقاء على أسعار الفائدة من دون تغيير. وتترقب الأسواق أيضاً اجتماع مجلس السياسة النقدية في البنك المركزي السويسري اليوم، واجتماع البنك المركزي الياباني ومجلس الاحتياط الاتحادي الأمريكي يومي الـ 20 والـ 21 من سبتمبر الجاري. من جهة أخرى، تراجع الين أمام الدولار في أسواق الصرف بعد صدور مؤشرات عن اتجاه البنك المركزي الياباني إلى تبني الفائدة السلبية على الودائع لديه باعتبارها أساساً للسياسة النقدية في الفترة المقبلة.
#بلا_حدود