السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

الدول المانحة تقدم 46 % من تعهدات إعمار غزة

أكد تقرير اقتصادي أصدرته غرفة تجارة وصناعة غزة أمس، أن تعهدات الجهات المانحة الدولية لإعادة إعمار قطاع غزة بلغت نحو 46 في المئة فقط من إجمالي المبلغ الذي تعهدت الدول المانحة بتقديمه. وقدر التقرير حجم المبالغ التي قدمتها الدول المانحة حتى الآن بنحو بلغ 1.596 مليار دولار، من أصل 3.5 مليار تعهدت الدول المانحة بتقديمها في مؤتمر المانحين لإعمار غزة في القاهرة في أكتوبر 2014. وحذر التقرير من أن عملية إعادة الإعمار سوف تستغرق سنوات طويلة، في حال لم يحدث أي تغيير جوهري في سياسات سلطات الاحتلال تجاه قطاع غزة، وإنهاء الحصار المفروض منذ أكثر من عشر سنوات. وبحسب التقرير خصص مبلغ 612 مليون دولار من المساعدات المقدمة للأمور المستعجلة، فيما خصص مبلغ 251 مليوناً للمساعدة في ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، و89 مليوناً للوقود، و386 مليوناً للبنية التحتية، و253 مليوناً مساعدات إنسانية طارئة، و299 مليوناً لدعم الميزانية الحكومية. يذكر أن الاعتداء الإسرائيلي على غزة في عام 2014 والذي استمر 51 يوماً، أدى إلى تدمير 11 ألف وحدة سكنية بشكل كلي، و6800 وحدة بشكل بالغ، في حين تضررت 5700 وحدة سكنية بشكل كبير، و147500 بشكل طفيف. كما تعرضت البني التحتية في القطاع إلى دمار كبير، بحيث تضرر 75 كيلومتراً من الشوارع والطرق، وقدرت قيمة الأضرار التي لحقت بالبُني التحتية للمياه والكهرباء بأكثر من 90 مليون دولار. وقدر التقرير عدد الوحدات السكنية التي أعيد بناؤها من جديد، بنحو 1181 وحدة سكنية، ما يمثل فقط 10.7 في المئة من جميع الوحدات المدمرة كلياً، ولا يزال نحو 50 في المئة من المنازل المُدمّرة جزئياً بحاجة إلى ترميمات. وأشار التقرير إلى أن إجمالي ما سمحت إسرائيل بإدخاله إلى قطاع غزة لعمليات الإعمار لا يتجاوز 915 ألف طن فقط، ما يمثل نحو 30 في المئة من احتياجات القطاع في الأحوال العادية.
#بلا_حدود