السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

26 تريليون دولار ديون الشركات غير المالية في الأسواق الناشئة

ارتفعت ديون الشركات غير المالية في الأسواق الناشئة إلى نحو 26 تريليون دولار في النصف الأول من العام الجاري، لتتجاوز حجم إجمالي ناتج القطاع في ظل تنامي الشهية لديون هذه البلدان. وذكر معهد التمويل الدولي أن إصدارات ديون الشركات في الأسواق الناشئة زادت 1.6 تريليون دولار في النصف الأول، مع مواصلة الشركات الاستفادة من زيادة جاذبية هذه الأسواق للمقرضين العالميين، نظراً للعوائد المرتفعة التي تمنحها مقارنة مع ديون الشركات في الأسواق المتقدمة. وتشير التقديرات إلى أن نصيب الفرد البالغ من الديون في الأسواق الناشئة يزيد نحو 60 في بالمئة على مستواه في 2010، وأن الصين والسعودية وتايلاند وكوريا تشهد أكبر زيادة في نصيب الفرد من الديون الاستهلاكية منذ 2010. وجاءت أبرز زيادة في الإصدارات من السعودية وبولندا، بينما سجلت البرازيل والمجر وروسيا أكبر الانخفاضات. وأضاف المعهد أن استمرار ارتفاع الديون يثير المخاوف من احتمال توزيع الموارد في ظل الإنفاق الاستثماري الضعيف. وأشار معهد التمويل الدولى إلى أن حصة متنامية من حصيلة الاقتراض الجديد، جرى استخدامها في قطاعات طاقتها الإنتاجية، أكبر من اللازم بالفعل، وخصوصاً في الصين. وزادت الديون العالمية سواء الاستهلاكية أو الحكومية أو الشركات المالية وغير المالية أكثر من عشرة تريليونات دولار في النصف الأول من العام الجاري، لتتجاوز 216 تريليون دولار بما يعادل 327 في المئة من الناتج الاقتصادي العالمي. وجاءت الزيادة الكبيرة على نحو خاص في قطاع الشركات غير المالية، حيث زادت الديون 3.3 تريليون دولار إلى 63 تريليون دولار، وفي القطاع الحكومي زادت الإصدارات 3.3 تريليون دولار إلى 59 تريليون دولار. وتقترب ديون الأسواق المتقدمة سريعاً من 400 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، حسبما خلص إليه التقرير، حيث زاد إجمالي إصدارات الديون في شتى قطاعات الأسواق المتقدمة ثمانية تريليونات دولار إلى نحو 163 تريليون دولار في النصف الأول من العام الجاري. ويصل بذلك مستوى الديون إلى 393 في المئة من الناتج الاقتصادي في الأسواق المتقدمة بزيادة 50 نقطة مئوية عليه قبل عشر سنوات.
#بلا_حدود