الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

مكاتب عقارية ترفع العمولة 3 أضعاف

ترفع مكاتب عقارية في الفجيرة رسوم العمولة تحصل عليها من العملاء إلى ثلاثة أضعاف التي كانت تدفع في الأعوام الماضية. وطالب عبر «الرؤية» مستأجرون الجهات المختصة بالتدخل ووضع حلول لهذه المشكلة بتحديد الرسوم وتثبيتها. وذكر المستأجر رائد محمد أنه اضطر إلى دفع عمولة بقيمة ثلاثة آلاف درهم لصاحب مكتب عقاري مقابل استئجار شقة سكنية، موضحاً أن صاحب المكتب تذرع بأن هذه الرسوم يجب دفعها لإنهاء إجراءات التعاقد. وأشار إلى أن العمولة مرتفعة جداً، مقارنة مع عمولات مكاتب مماثلة في مناطق أخرى في الدولة، مطالباً بتدخل الجهات المعنية لوضع سقف معين لهذه العمولات. بدوره، أوضح مستأجر علي عبدالحميد أنه دفع ثلاثة آلاف درهم عمولة لصاحب مكتب عقاري، بعد أن عجزت جميع محاولاته لتخفيض المبلغ، لافتاً إلى أن العمولة لم تكن تتجاوز الألف درهم في الأعوام الماضية. وأبدى عبدالحميد استغرابه الشديد من عمولات المكاتب العقارية المبالغ فيها، مطالباً بمحاسبة المستغلين من أصحاب هذه المكاتب. وبيّن الموظف عمر الشاذلي أن معظم أصحاب الأبنية السكنية في الفجيرة يمتلكون مكاتب عقارية للاستفادة من العمولات التي يدفعها السكان أثناء التأجير، موضحاً أنهم يستغلون حاجة المستأجر إلى السكن ويدفعون العمولة بشكل لا يطاق. ودعا الجهات المختصة في البلدية إلى التدخل وتنظيم هذا الموضوع ووضع حدٍّ لاستغلال المستأجرين، من فئة لا هم لها إلا جمع المال بأي وسيلة. من جانبه، أوضح المواطن علي محمد أن العمولات الخاصة بالفلل السكنية وصلت في الفجيرة إلى ثلاثة أضعاف، لتراوح بين عشرة إلى 15 ألف درهم. كما أشار إبراهيم صبيح إلى أن العمولات بالنسبة إلى البيوت الشعبية والفلل السكنية وصلت إلى ثلاثة أضعاف أيضاً، لافتاً إلى أن أصحاب المكاتب يطلبون مبالغ تراوح بين عشرة إلى 15 ألف درهم.
#بلا_حدود