الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

ملاك يتجاهلون تسجيل عقود إيجار العقارات

يتجاهل ملاك وشركات مسؤولة عن إدارة المباني تسجيل عقود إيجار العقارات لدى الجهات المختصة على الرغم من وجود غرامات تفرض على المخالفين. واعتبر المسؤول في شركة تريسل محمد جافيد أن مسؤولية تسجيل عقد الإيجار تقع على المالك مبدئياً، ويمكن أن يواجه غرامة تصل إلى خمسين ألف درهم في حال أحجم عن ذلك. وأقر جافيد بأن العديد من المستأجرين يلجؤون إلى تسجيل عقد الإيجار وخصوصاً عقد «إيجاري» بأنفسهم عندما يحتاجون إلى هذه الوثيقة، إذ إن العديد من الملاك يتجاهلون هذا الإجراء. وأكد أن تسجيل عقود الإيجار أمر إلزامي للحصول على إقامة الوافدين الجدد إضافة إلى أنها ضرورية لإنجاز إجراءات حكومية أخرى. وأضاف أن تسجيل عقد «إيجاري» يضمن حقوق المستأجرين والملاك على حد سواء، خصوصاً في حال نشوب خلافات بينهما. ولفت إلى أن دائرة الأملاك والأراضي تحسب الحد الأقصى المسموح به لرفع الإيجار وفقاً لوثائق إيجاري. ومن جانبه، أكد المحلل العقاري سهم جورج أن تسجيل عقود إيجاري زاد بعد فرضها شرطاً للحصول على إقامة العائلة. وأشار إلى أن العديد من المستأجرين والملاك يتهربون من تسجيل عقد الإيجار لجهلهم بفوائده، ولعدم ضرورته في المعاملات الحكومية بالنسبة لهم. وتابع «من المفروض أن تقع مسؤولية تسجيل العقد على المالك، لكن تجديد العقد ممكن في عدد من مكاتب الطباعة المصرح لها بالعمل». وشدد على أن القانون لا يحمي المستأجر في حال التعرض لمشاكل في الخدمات مثل الاتصالات والكهرباء في حال عدم تسجيل عقد الإيجار. بدوره، أبان مدير شركة هاربور مهند الوادية أن تسجيل عقد الإيجار إجراء حكومي ضروري لكن الكثيرين لا يطبقونه، مؤكداً أهميته في حال وقوع مشكلة بين المستأجر والمالك واللجوء إلى مركز فض النزاعات الإيجارية.
#بلا_حدود