الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

لافتة للإيجار تعكس استقرار عقارات أم القيوين

استقرت أسعار الإيجارات العقارية في أم القيوين نتيجة زيادة المعروض من الوحدات وانتشار لافتة للإيجار، في دلالة على توافر الوحدات السكنية. وأوضح مختصون عقاريون أن زيادة المعروض من الوحدات السكنية جاء نتيجة البناء المستمر منذ عامين، وتفضيل البعض المعيشة في عجمان والشارقة، بعد تراجع الايجارات في دبي والتي انسحبت على المناطق الشمالية. وأكد مدير مكتب بن حامد للعقارات عبدالله بن حامد، أن إيجار الشقة السكنية غرفة وصالة يتراوح بين 25 و30 ألف درهم ذات التكييف المركزي، بينما يصل سعر الشقة العادية بين 22 و27 ألف درهم سنوياً. وبيّن الوسيط العقاري عدلي بشير، أن المعروض من الوحدات السكنية يفوق الطلب حالياً، ما أدى إلى تعامل المستأجرين مع الملاك مباشرة دون اللجوء للمكاتب العقارية. ووصف أحد مسؤولي المكاتب العقارية في أم القيوين، حالة استقرار الأسعار بأنها فجائية وغير متوقعة، خصوصاً أن حركة السوق العقاري مرتبطة بما يحدث في دبي. واستبعد استمرار تراجع أسعار الإيجارات في ظل الاستعداد لاكسبو 2020، الذي يرفع الطلب على السكن. وأردف أن أم القيوين تتمتع بالعديد من المزايا التي تجعلها جاذبة للسكن، مثل قربها من مختلف مناطق الدولة وارتباطها بشكبة طرق حديثة وآمنة. وأكد أن توصيل الكهرباء إلى بعض المناطق الجديدة في الإمارة، يعزز من فرص انتعاش السوق العقاري في المرحلة المقبلة. وأوضح أن الأسعار في أم القيوين تعد الأفضل على مستوى مناطق الدولة، بعد ربط الطرق الرئيسة بمختلف المحاور الرئيسة، ما أسهم في انتعاش سوق العقار.
#بلا_حدود