السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

250 قفزة يومياً في «سكاي دايف دبي»

أبلغ «الرؤية» مدير المنشآت في نادي سكاي دايف دبي محمد يوسف أن النادي ينفذ يومياً نحو 250 قفزة لعدد أشخاص يتراوح بين 100 إلى 150 شخصاً. وأوضح أن رياضة القفز الحر بالمظلات والقفز الترادفي بدأت منذ العام 2010، حيث يشهد إقبالاً متزايداً من السياح في دبي، مشيراً إلى أنه من الممكن أن يمارس الجميع فوق 18 عاماً هذه الرياضة شرط أن تكون أوزانهم أقل من 102 كيلوغرام. وأشار يوسف إلى أن التجربة تنطلق من الطائرة بالقرب من جزيرة النخلة وفي موقع آخر على طريق دبي العين، حيث تسبقها مرحلة تدريبية لمدة خمس دقائق، ثم يحلق المغامرون ولمدة 20 دقيقة برفقة أحد الخبراء في سماء دبي لا يفصلهم سوى الهواء والفراغ عن الأرض. وتتكلف المغامرة 120 درهماً في حال امتلاكهم لرخصة القفز الحر و1750 درهماً في حال عدم امتلاكهم للرخصة، ولكن مع تصوير فيديو وفوتغرافي للاحتفاظ بتفاصيل المغامرة للأبد. ولفت إلى أن القفز الحر متواصل على مدار العام لكن في منطقة النخلة يتوقف النشاط من شهر يونيو وحتى سبتمبر، فيما يستمر على مدار العام في موقع طريق دبي العين. ويؤكد أن معايير السلامة مرتفعة جداً في هذه الرياضة، ويتم التأكد من التفاصيل كافة المتعلقة بذلك قبل البدء بالتدريب، لذا فإن مغامرة القفز الحر جديدة بالتجربة ولو لمرة واحدة في حياة الإنسان. واللافت للنظر أن المختصين يجدون أنها رياضة سهلة على عكس توقعات الكثيرين، حيث تلقى رواجاً متزايداً بين أوساط السياح وسكان الدولة، كما أن النساء يجربنها أكثر من الرجال وهناك مغامرون من كبار السن، لكن القفز الحر بالمظلات تجربة تستحق المحاولة وتتحول إلى إدمان لدى محبي المغامرات الصعبة.
#بلا_حدود