الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

السابعة في استقبال الزوار الدوليين عالمياً .. مختصون: 50 % حصة دبي من سياحة الأعمال في المنطقة

تستعد دبي لاستقبال موسم نشط من سياحة الأعمال والمعارض في الربع الأخير من العام الجاري. وأفاد مختصون بأن دبي تستحوذ على 50 في المئة من سوق سياحة الحوافز في المنطقة والذي يصل حجمه إلى 23.9 مليار درهم، أي أن حجم هذا القطاع في دبي وصل إلى 11.9 مليار درهم. وتوقعوا ألا تقل حجوزات الفنادق عن 90 في المئة أثناء تلك الفترة، مشيرين إلى تفاؤلهم باستمرار النتائج الإيجابية التي حققتها سياحة الأعمال في العام الماضي. وبحسب بيانات مركز دبي التجاري العالمي، استقبل المركز 1.85 مليون زائر تجاري، إلى جانب مشاركة 37 ألف شركة في الفعاليات التي نظمها المركز على مدار عام 2012. وتنوعت مجالات الفعاليات في قطاعات الصحة والتعليم والتكنولوجيا والاتصالات والمقاولات والغذاء والتجارة والخدمات اللوجيستية. وفي أكتوبر المقبل، يستضيف المركز التجاري ما يقرب من 12 معرضاً وفعالية تتضمن معرض «جيتكس شوبر» ومعرض «سيتي سكيب» ومعرض «جيتكس تكنولوجي». وتفصيلاً، أفاد المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في مكتب دبي للمؤتمرات التابع لدائرة السياحة والتسويق التجاري حمد بن مجرن بأن سياحة الأعمال تشكل جزءاً حيوياً من القطاع السياحي في دبي، وأضاف أن دبي تعد مركزاً لهذا النوع من السياحة في المنطقة، مشيراً إلى أن المكتب يضع خططاً مستقبلية لدعم القطاع وتحقيق استراتيجية دبي السياحية الرامية إلى استقطاب 20 مليون سائح في 2020. وأكد ابن مجرن أن دبي استطاعت بفضل مستوى الخدمات المرتفع الذي تقدمه وكونها مركزاً تجارياً أن تحجز لنفسها مكانة مميزة في قطاع سياحة الأعمال في المنطقة. وأضاف «تمكنت دبي من الاستحواذ على 50 في المئة من سوق سياحة الحوافز والأعمال في المنطقة، والتي يبلغ حجمها 23.9 مليار درهم (6.5 مليار دولار)، أي أن حجم سياحة الأعمال في دبي وصل إلى 11.9 مليار درهم (3.25 مليار دولار). وأشار إلى أن دبي تحتل المرتبة التاسعة كأكثر وجهة شعبية للأعمال حسب بيانات المكتب الأخيرة، إضافة إلى أنها سابع أكثر مدينة عالمية استقبالاً للزوار الدوليين. وبين أنه مع نهاية العام الجاري، سيصل عدد الغرف الفندقية الجديدة التي دخلت الخدمة إلى عشرة آلاف غرفة، الأمر الذي يدعم أعمال القطاع. وأوضح أن المكتب تمكن من استقطاب مجموعة من الفعاليات الجديدة للإمارة. ولفت إلى أن سياحة المعارض داعم قوي لاقتصاد دبي، خصوصاً أن متوسط صرف زائر الأعمال إلى دبي ومن دون تكلفة الطيران يصل إلى 9800 درهم في الزيارة الواحدة، وذلك حسب إحصاءات المنظمة العالمية للمؤتمرات. وأفاد بأن المكتب لديه حالياً أربعة مكاتب تمثيلية متخصصة في أسواق محددة وواعدة في استقطاب سياحة الأعمال وهي أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا والصين. من جهته، أوضح مدير عام فندق ملينيوم بلازا دبي معين سرحان، أن حجوزات سياحة الأعمال تشكل ما لا يقل عن 40 في المئة من أعمال الفندق في الربع الأخير من العام الجاري. وأوضح أن موسم سياحة الأعمال والمعارض يبدأ من سبتمبر ويستمر حتى أبريل، ويتميز بالهدوء النسبي في منتصف ديسمبر وحتى بدايات يناير بسبب موسم الإجازات وبداية العام ليعود بعدها إلى الانتعاش وبقوة. وذكر أن أسواق أوروبا والخليج هي الأهم بالنسبة لسياحة الأعمال، مشيراً إلى أن الفنادق شهدت هذا العام ارتفاعاً في الطلب على قاعات الاجتماعات مقارنة بحجم الطلب في العام الماضي. وأشار إلى أن سياحة الأعمال والمعارض لها تأثير إيجابي جداً على الاقتصاد والسياحة، كونها ذات مدخول أكبر من سياحة الترفيه، وذلك لأن سائح الأعمال يستخدم أكثر خدمات الفندق من التنظيف والإنترنت وغيرها. وبين أن سياحة الأعمال تأتي بمدخول مباشر للفندق ومدخول غير مباشر للإمارة عن طريق عمليات التسوق وشراء الهدايا. وتوقع ألا تقل إشغالات الفنادق في الربع الأخير من العام الجاري عن 90 في المئة.
#بلا_حدود