الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

فنادق أبوظبي كاملة العدد .. الصينيون وصلوا

وصلت نسبة إشغال الكثير من فنادق إمارة أبوظبي إلى 100 في المئة بسبب تدفق موظفي شركة «نوسكن» الصينية البالغ عددهم 16 ألف سائح والذين يزورون الإمارات حالياً. وتستمر الزيارة التي قسمت أوقاتها ما بين إمارتي دبي وأبوظبي حتى 16 أبريل الجاري، مما جعل فنادق عدة في إمارة أبوظبي تتوقف عن تلقي حجوزات جديدة خلال الفترة نفسها. وأكد خبراء سياحيون وسائحون صينيون من الوفد الزائر أن الزيارة السياحية برهان على المكانة السياحية والسمعة التي اكتسبتها الإمارات خلال السنوات الماضية، موضحين أن الإمارات أهم دولة شرق أوسطية تمتلك مقومات سياحية وفنادق ومقاصد وبنية تحتية جاذبة للسياح، ما أهلها لاستضافة هذا العدد الضخم من السياح. وأوضحوا أن الزيارة التاريخية لأكبر عدد سياح صينيين للإمارات دفعة واحدة في التاريخ سيكون عرفاً مستقبلياً ليس فقط للشركات الصينية، ولكن لكافة الشركات العالمية التي تحوي عدداً غفيراً من موظفيها. وأفاد الخبير السياحي ومدير العمليات في مجموعة كريستال الفندقية الإماراتية، كمال فاخوري بأن نسبة إشغال الكثير من فنادق مدينة أبوظبي وصلت إلى 100 في المئة، مشيراً إلى أن بعض الفنادق أوقفت قبول أي حجوزات جديدة في الفترة الموجود فيها الفوج السياحي الهائل في العاصمة أبوظبي وتستمر حتى 16 من الشهر الجاري. وأضاف فاخوري «لا يمكن في هذا الحدث أن ننظر إلى العائد المادي للزيارة السياحية التاريخية، ولكنها مقياس واضح على مكانة الدولة التي أضحت تتمتع بها على خارطة السياحة الدولية، حيث كانت الخيارات أمام الفوج الصيني تتعدى العشرات أو المئات من الوجهات». بدوره رأى الخبير السياحي ومدير عام شركة الماجد للسياحة والسفر، إسماعيل حجا أن الزيارة التي جعلت من بعض فنادق إمارتي دبي وأبوظبي تصل نسبة الإشغال فيها إلى 100 في المئة، ستجعل من كبريات الشركات الصينية والعالمية القيام بالخطوة نفسها من تنظيم رحلات سياحية جماعية، ما يعزز مكانة الدولة في سياحة الحوافز عالمياً. وعلى صعيد متصل، أجرت «الرؤية» لقاءات منفصلة مع بعض السياح الصينين الذي اتخذوا من فندق «دوست تاني» مقراً لإقامتهم حيث بلغ عددهم أكثر من ألفي سائح في الفندق الذي يحتل مكانة متميزة في قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي. السياح جوليت شخيت، وجين تاو ووانغ آن آن ولي وي تزي، أكدوا جميعهم في حديثهم لـ«الرؤية» أهمية دولة الإمارات بالنسبة للشعب الصيني، والتي تمتد لسنوات طويلة من التبادل التجاري، مشيرين إلى حسن الاستقبال والضيافة في الأيام القليلة الماضية. وأشاروا إلى أنه من بين خيارات متعددة عرضتها عليهم شركتهم الأم في الصين كان هناك إجماع وبأغلبية كبيرة على زيارة دولة الإمارات وخصوصاً إمارتي دبي وأبوظبي، لما تتمتعان به من سمعة طيبة عالمية لاسيما على صعيد سياحة التسوق. وأشاروا إلى أنه نظراً لأعدادهم الكبيرة تم توزيعهم على فنادق إمارة أبوظبي وكذا الحال بالنسبة للمزارات السياحية، لافتين إلى أن تلك التجربة السياحية لن تنسى وسيتم نقلها إلى ملايين الصينين لتحفيزهم على زيارة الإمارات مستقبلاً. ووفقاً لإحصاءات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، فإن السياح الصينيين احتلوا المرتبة الثالثة من حيث عدد السياح في أبوظبي، حيث ارتفعت أعدادهم في المنشآت الفندقية 182 في المئة في يناير وفبراير الماضيين إلى 22.577 نزيلا، أمضوا 33.779 ليلة بنمو 120 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
#بلا_حدود