الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

700 سائح اماراتي زاروا اذربيجان في النصف الأول

بلغ عدد السياح الإماراتيين الذين زاروا أذربيجان في النصف الأول من العام 2014، قرابة 700 سائح مقارنة مع 450 سائح في الفترة المماثلة من العام ما قبل الماضي. وأوضح مدير السياحة في وزارة الثقافة والسياحة الأذربيجانية اسميياف عيدن في ترصيح لـ "الرؤية"، أن بلاده تستهدف السائح الإماراتي تحديداً والخليجي عموماً مشيراً إلى أن غالبية السياح الإماراتيين لأذربيجان جاءوا في إطار سياحة المعارض والمؤتمرات مع زيارات سياحية قليلة لأفراد وعائلات. وأشار عيدن، إلى أن اختيار دبي كوجهة للترويج أتت أكلها من خلال تزايد السياح الخليجيين إلى أذربيجان خصوصاً من السعودية لافتا إلى أن بلاده تحضر لإطلاق عروض ترويجية خاصة بالسائح الإماراتي لتعزيز حضوره إلى أذربيجان، موضحاً باًن مقومات السياحة الأذربيجانية من الأكل الحلال والثقافة الاسلامية وتوفر المولات والمراكز التجارية تساعد الى تحقي هذه الاستراتيجية واستبعد محدثنا إمكانية إلغاء أذربيجان التأشيرة على السياح الإماراتيين لتشجيع الإقبال، مشيراً إلى أن الإجراءات التي تتطلبها التأشيرة سهلة للغاية خصوصاً بعد اعتماد التأشيرة الالكترونية. وبحسب عيدن، فان أذربيجان بحاجة ماسة للسياح الإماراتيين خاصة والخليجيين عامة لمقدرتهم على الإنفاق وقضاء أيام طويلة. وتابع محدثا باعتبار أن الفترة الحالية تعرف تزايد سياحة الأعمال والمؤتمرات فان معدل الإقامة لا يتجاوز الأربعة أيام كحد أدنى وأسبوع كحد أعلى، مشيراً إلى أن الفترة الحالية تعرف توافد وفود عديدة من الامارات وهو ما يسمح بنقل فكرة جيدة عن الإمكانات السياحية للبلد ووفقا لعيدن فان عدد الفنادق في العاصمة باكو تجاوز 530 فندقا من مختلف التصنيفات يضاف إليهم المنتجعات والفنادق المتواجدة في المناطق السياحية خارج العاصمة باكو وأوضح عيدن، أن عدد السياح الأجانب الذين زاروا بلاده العام الماضي تجاوز 2.4 مليون سائح بينما كان عددهم في العام 2004 لا يتجاوز 560 ألف سائح، تتصدر هم دول الجوار كروسيا تركيا ايران ثم الدول الأوروبية كبريطانيا وإيطاليا وفرنسا ثم ألمانيا مشيرا إلى أن نسبة السياح العرب تبقى ضعيفة في الفترة الحالية، لافتاً إلى أن أذربيجان توفر للسائح الإماراتي كل ضروريات الإقامة من الأكل الحلال والأماكن التاريخية والمراكز التجارية. وتوقع عيدن أن تعرف حركة السياحة نمواً بنسبة 11 في المئة مع نهاية العام الجاري. من جانب اخر قالت مديرة المبيعات في فندق الفيرمنت باكو، نيلي مياتسكينة أن نسبة السياح الإماراتيين تبقى ضئيلة جداً مقارنة مع نزلاء الفندق مثل الأوروبيين. وأشارت مياتسكينة إلى أن السائح الإماراتي حالياً يقتصر على وفود الشركات التي تحضر المؤتمرات مع حضور ضعيف جداً للمواطنين من اجل السياحة وقدرت مياتسكينة معدل إقامة السائح بنحو أربعة ايام تقريبا بينما تبلغ للزوار من جهات اخرى كأوروبا مثلا أسبوع الى العشرة ايام ولفت محدثتنا، إلى أن أغلب نزلاء الفندق من الروس والأمريكان بنحو 40 في المئة بينما تبلغ النسبة العامة من 60 الى 70 في المئة وبحسب مياتسكينة، فان الفندق يفكر في طرح برامج سياحية طبية في إطار ما يعرف بالسياحة العلاجية للسياح المواطنين، خصوصاً وان أذربيجان تتوفر على قدرات بشيرة كبيرة في المجال الطبي كما هو الحال في العلاج باستخدام النفط للمرضى من ذوي الإصابات في الظهر ومحبي معالجة ترهلات البشرة
#بلا_حدود