الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

المؤتمرات تنشّط الضيافة

أكد عاملون في القطاع الفندقي نمو سياحة الأعمال في دبي، متوقعين أن تسهم عودة المعارض والمؤتمرات في رفع نسب الإشغال إلى 100 في المئة في الفترة المقبلة مع بداية أولى المعارض في دبي سيتي سكيب الذي اختتمت مناشطه أمس الأول. وأوضحوا أن الإشغال في فصل الصيف وخصوصاً مع مهرجان صيف دبي كان جيداً وترواح بين 70 و75 في المئة، متجاوزاً المعدل العالمي عند 60 في المئة. واعتبر الرئيس التنفيذي لمجموعة فندقية محمد عوض الله، سياحة المؤتمرات والمعارض رافداً مهماً لقطاع السياحة في دبي في الفترة الممتدة بين سبتمبر ويونيو من كل عام. وأشار عوض الله إلى أن جل الفنادق في هذه الفترة تسجل نسبة إشغال لا تقل عن 70 في المئة، مضيفاً أن قوة الطلب ترفع الأسعار على الأقل بنسبة طفيفة مقارنة مع السعر الحالي. وتابع أن قطاع الفنادق يشهد في هذه الفترة أيضاً بداية حقيقية لقدوم السياح الأوروبيين إلى دبي تزامناً مع اعتدال الجو. وجزم بأن حصة سياحة الأعمال في دبي تزداد بفعل الحوافز الكبيرة التي تتمتع بها الإمارة من مراكز كبيرة للمؤتمرات وفنادق عالمية. وقدر مدير فندق عمار هلال وصول نسب الإشغال في الفترة المقبلة إلى 100 في المئة دعماً من سياحة الأعمال والمؤتمرات ومن السياح الذين سيتوافدون إلى دبي مع اعتدال الجو. ولفت هلال إلى أن الأسعار سترتفع وإن كانت بنسبة قليلة لأن جل الفنادق ستتفادى الزيادة الكبيرة بسبب المنافسة القوية في السوق، موضحاً أن الفنادق الكبيرة لديها زبائنها الأوفياء الذين تعودت استقبالهم كل عام في فترة المعارض. وأوضح مدير فندق وليد العوا، أن النشاط الأكبر للفنادق في الفترة المقبلة يأتي من السياح الغربيين تحديداً وسياحة الأعمل والمؤتمرات أيضاً. وأردف أن الفنادق تتلقى حجوزات المعارض التي تنظم في الشهر الجاري. وبحسب العوا، فإن نسبة الإشغال المقبلة لن تقل عن 75 في المئة خصوصاً أن الموسم السياحي في دبي سيبدأ أيضاً بداية قوية مع توافد الأفواج الأوروبية والآسيوية للاستمتاع بفصلي الخريف والشتاء في دبي، منوهاً بالأدء الجيد للقطاع في مهرجان صيف دبي.
#بلا_حدود