الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

17.6 مليار درهم خسائر الأسهم في يونيو

فقدت الأسهم المحلية 17.6 مليار درهم خلال شهر يونيو الماضي بفعل أقسى موجة هبوط وتصحيح شهدتها بعد الارتفاعات المتتالية التي حققتها على مدى الأشهر الماضية. وبلغت الموجة الهبوطية ذروتها خلال جلسات الأسبوع الماضي التي أفقدت الأسواق نحو 18 ملياراً. وفي جلسة أمس التي اتسمت بالهدوء، تحرك معظم الأسهم ضمن نطاقات ضيقة اكسبت أسواق المال المحلية 770 مليون درهم. وأفاد محللون بأن هذه الموجة الهبوطية هي الأقسى منذ أعوام، لكنهم وصفوها بالطبيعية بعد المكاسب الكبيرة التي حققتها الأسواق على مدى أشهر. ولفتوا إلى أن ارتفاع أو مراوحة الأسهم خلال بعض الجلسات كجلسة أمس طبيعية، مشيرين إلى أن موجات الهبوط دائماً يتخللها جلسات تتسم بالهدوء. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي 0.15 في المئة إلى 3402 نقطة بعد تداولات بلغت قيمتها 425 مليون درهم. وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي 0.3 في المئة إلى مستوى 3551 نقطة بدعم من أغلب القطاعات التي تحركت مؤشراتها ضمن نطاقات ضيقة، وكانت القيادة للقطاع العقاري الذي ارتفع 1.1 في المئة. وجرت التداولات على 107.5 مليون سهم من أسهم 28 شركة من خلال 1816 صفقة، وبقيمة إجمالية بلغت نحو222.3 مليون درهم، لتنتهي الجلسة على ارتفاع أسهم 12 شركة وتراجع سبع منها. وتصدرت شركة الدار التداولات بقيمة 147.8 مليون درهم ليرتفع السهم 1.4 في المئة إلى 2.17 درهم، تبعه اتصالات بـ 18.75 مليون درهم، ثم بنك الخليج الأول بـ 12.6 مليون درهم. وتصدر الجرافات البحرية الأسهم الرابحة بصعوده 15 في المئة إلى 8.05 درهم، تبعه الخزنة للتأمين بارتفاعه 11.7 في المئة إلى 0.95 درهم. وعلى الطرف المقابل تصدر سهم «دار التمويل» الخاسرين بتراجعه مع نهاية الجلسة 9.97 في المئة إلى 3.16 درهم، تبعه الهلال الأخضر للتأمين بفقدانه 9.7 في المئة من قيمته ليغلق عند مستوى 1.21 درهم. وفي دبي عاكس لون المؤشر العام للسوق مؤشرات أغلب القطاعات فراوح مكانه وارتفع مع نهاية الجلسة بنسبة بسيطة جداً عند 0.01 بالمئة ليغلق على مستوى 2222 نقطة، بدعم من الخدمات والنقل. وتصدر «إعمار» التداولات بقيمة 57 مليون درهم لينهي جلسته على تراجع 0.38 في المئة عند 5.18 درهم، تبعه بيت التمويل الخليجي الذي بلغت تداولاته 29.4 مليون درهم وتراجع 6.12 في المئة إلى 0.491 درهم. وحل سهم سوق دبي المالي ثانياً بقيمة تداولات بلغت 21.44 مليون درهم فتراجع مع نهاية الجلسة 1.16 في المئة إلى 1.71 درهم. وكان سهم «الاتحاد العقارية» في طليعة الرابحين بارتفاع 6.3 في المئة إلى 0.405 درهم، تبعه «تبريد» الذي ارتفع 2.3 في المئة إلى 1.78 درهم، ثم «طيران العربية» بصعوده مع نهاية الجلسة بنسبة 0.94 في المئة إلى 1.07 درهم. وحل «بيت التمويل الخليجي» في صدارة الخاسرين متراجعاً 6.12 في المئة إلى 0.491 درهم، تبعه الخليجية للاستثمارات بفقدانه 5.11 في المئة من قيمته وتراجعه إلى 0.483 درهم.
#بلا_حدود