السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

سوق دبي يقفز 8.5 % في أسبوع

تصدرت الأسهم المحلية ارتفاعات أسواق المال الخليجية خلال الأسبوع، بعد خفوت شبح الحرب ضد النظام السوري، ليقفز مؤشر سوق دبي 8.62 في المئة، تلاه مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 5.15 في المئة. وحل مؤشر سوق الكويت ثالثاً بنسبة 5.12 في المئة، تبعه مؤشر بورصة قطر بنسبة 4.51 في المئة، ثم مؤشر تاسي السعودي بارتفاع 3.40 في المئة، ثم السوق العُماني بنمو 2.52 في المئة، وحل السوق البحريني أخيراً، بارتفاع طفيف نسبته 0.08 في المئة. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.62 في المئة ليغلق على 3644.37 نقطة. وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بـ 3.34 مليار درهم لتصل إلى 546.01 مليار درهم. وتم تداول ما يقارب 0.61 مليار سهم، بقيمة إجمالية بلغت 0.86 مليار درهم في جلسة التداول أمس، من خلال 6633 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 56 من أصل 119 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 32 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 17 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم الشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 220 مليون درهم موزعة على 92.25 مليون سهم من خلال 981 صفقة. وجاء سهم الدار العقارية في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 131.46 مليون درهم موزعة على 53.08 مليون سهم من خلال 739 صفقة. وحقق سهم الفجيرة لصناعات البناء أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1.49 درهم مرتفعاً بنسبة 10.37 في المئة من خلال تداول 51 ألف سهم بقيمة 75.99 ألف درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم ميثاق للتأمين التكافلي ليغلق على مستوى 1.23 درهم مرتفعاً بنسبة ستة في المئة من خلال تداول 5.71 مليون سهم بقيمة 6.84 مليون درهم. وسجل سهم الشركة الوطنية للتأمينات العامة أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 6.16 درهم مسجلاً خسارة بنسبة 9.94 في المئة من خلال تداول 0.45 مليون سهم بقيمة 2.79 مليون درهم. تلاه سهم بنك الفجيرة الوطني، الذي انخفض بنسبة 9.72 في المئة ليغلق على مستوى 3.25 درهم من خلال تداول 100 ألف سهم بقيمة 325 ألف درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 42.29 في المئة، وبلغ إجمالي قيمة التداول 145 مليار درهم، وعدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 82 من أصل 119 وعدد الشركات المتراجعة 21 شركة. وأنهى مؤشر سوق دبي المالي تعاملات جلسة أمس داخل المنطقة الخضراء، ليسجل ارتفاعاً نسبته 0.27 في المئة، ومكاسب بلغت 6.73 نقطة، وذلك بعد أن أغلق عند مستوى 2538.56 نقطة، مقارنة بإغلاقه في الجلسة الماضية عند مستوى 2531.83 نقطة. كما شهدت تعاملات أمس تراجعاً بأحجام وقيم التداول، حيث تراجعت أحجام التداول أمس بنسبة 45.3 في المئة إلى 479.5 مليون سهم مقارنة بـ 876.3 مليون سهم في الجلسة الماضية، وكذلك القيم فقد تراجعت إلى 598.3 مليون درهم بتراجع نسبته 42.2 في المئة عن قيم التداولات بالجلسة الماضية، والتي بلغت مليار درهم. وجاءت الصفقات أيضاً، على تراجع لتبلغ 4750 صفقة بنسبة 45.6 في المئة عن عدد صفقات الجلسة الماضية، والذي بلغ 8739 صفقة. وأنهى المؤشر العام لسوق أبوظبي جلسة أمس مرتفعاًَ بنسبة 1.06 في المئة، بمكاسب بلغت 39.03 نقطة، صعد بها إلى ثلاثة ملايين و719 ألفاً و83 نقطة، ليسترد حاجز 3700 نقطة مرة أخرى. وأغلق قرب أعلى مستوياته أثناء التعاملات، والذي كان عند ثلاثة ملايين و720 ألفاً و16 نقطة، في حين كان أدنى مستوى له خلال الجلسة عند ثلاثة ملايين و680 ألفاً. وشهدت جلسة أمس تراجعاً ملحوظاً لحركة التداول على مستوياتها كافة، مقارنة بتداولات أمس الأول، حيث بلغت أحجام التداول أمس نحو 131 مليون سهم، مقابل نحو 264 مليون سهم في الجلسة السابقة، بتراجع نسبته 50.38 في المئة. وتراجعت قيم التداول إلى 263 مليون درهم مقابل 520.3 مليون درهم بنهاية جلسة أمس الأول، بنسبة تراجع بلغت 49.45 في المئة، وانخفض عدد الصفقات إلى 1883 صفقة مقابل 3173 صفقة في الجلسة السابقة.
#بلا_حدود