الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

شركات تتنافس في تحويل البيانات إلى أرباح

تسارع تحوّل ما بات يعرف بـ «البيانات الكبيرة» من نموذج تجريدي إلى مفهوم عملي، وانتقل إلى داخل أطر استراتيجيات الأعمال في الدولة وأنحاء منطقة الشرق الأوسط. وأوضح خبراء في تقنية المعلومات أن هذا النموذج أصبح أحد أبرز مصادر الاهتمام في أوساط الأعمال. وأضافوا أنه بات يجبر قادة الأعمال على التكيف بسرعة مع مجالات واسعة تتنوع بين التفاعلات عبر وسائل الإعلام الاجتماعي والأجهزة المتنقلة والمرافق والمعدات والبحث والتطوير والمحاكاة والبنية التحتية المادية، والتي تسهم جميعها في تحقيق نمو مربح من «البيانات الكبيرة». واستعد القائمون على تنظيم الدورة الثالثة والثلاثين من «أسبوع جيتكس للتقنية 2013» في مركز دبي التجاري العالمي والمزمع إقامتها بين 20و24 أكتوبر تحت شعار «لنبدع معاً بتقنيات جديدة»، للازدهار الكبير المرتقب في مجال البيانات الكبيرة. وخصصوا مؤتمراً هو الأول من نوعه الذي يتناول هذا المجال الحيوي، ويقام في 22 أكتوبر. واعتبرت النائبة الأولى للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي تريكسي لوه ميرماند، أن الشركات التي لا تستفيد من «البيانات الكبيرة» في تجديد الطريقة التي تعمل بها ستخسر فرصاً حقيقية في جانبي الابتكار وتحقيق الأرباح. وأضافت أن مؤتمر البيانات الكبيرة ضمن «أسبوع جيتكس للتقنية» يشكل اختباراً موجزاً وقوياً لأحدث التطورات والتحديات. وأكدت «يضم مؤتمر البيانات الكبيرة خبراء ومحللين كباراً وشركات مميزة، وهو يعكس نظرتنا المركزة حول الكيفية التي يمكن بها للبيانات الكبيرة أن تصنع التغيير». وأضاف «نتطلع إلى يوم حافل بالنقاشات الحيوية التي تلهم الأفكار وتعمل على استكشاف الأخطاء وتحث الجميع على بدء الإصلاح». أشار تقرير حديث لشركة «آي دي سي» المختصة في أبحاث سوق تقنية المعلومات والاتصالات إلى أن أكثر من 40 في المئة من رؤساء تقنية المعلومات في الشرق الأوسط حددوا نطاق استثماراتهم للعام 2013 ضمن تقنيات التحليلات والبيانات الكبيرة. ويمثل ذلك ارتفاعاً كبيراً يشير إلى اهتمام الشركات بهذا المجال، إذ إن 12 في المئة فقط من كبار التنفيذيين الذين شاركوا في «قمة الشرق الأوسط لرؤساء المعلوماتية» التي استضافتها «آي دي سي» اعتبروا أنهم نفذوا تحليلات ومشاريع في تقنيات البيانات الكبيرة العام الماضي 2012.
#بلا_حدود