الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

8.6 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية

استردت الأسهم المحلية عافيتها في تداولات أمس لتضيف مكاسب بنحو 8.6 مليار درهم إلى قيمتها السوقية بدعم من الأسهم العقارية بعد أسبوع من الخسائر المتتالية. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي في جلسة الأمس 1.1 في المئة ليغلق على 5012.04 نقطة. وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 8.6 مليار درهم لتصل إلى 788.31 مليار درهم. وتداول المستثمرون نحو 570 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.45 مليار درهم في جلسة التداول أمس عن طريق 12249 صفقة. وسجل سوق دبي المالي أكبر ارتفاع له في ثلاثة أشهر بنحو 3.5 في المئة إلى 4419.36 نقطة بقيادة سهمي إعمار وأرابتك. وتصدر مؤشر سوق دبي المالي قائمة أفضل 90 مؤشراً على مستوى العالم من حيث الأداء منذ بداية العام الجاري، وفقاً لتقرير مؤسسة بلومبرغ. وبلغت كميات التداول نحو 487.5 مليون سهم بقيمة 1.17 مليار درهم عبر 9.36 ألف صفقة. وصعد القطاع العقاري 4.78 في المئة بعد أن قفز سهم أرابتك 8.1 في المئة، إلى جانب مكاسب ديار بنسبة 8.56 في المئة، في حين صعد إعمار 2.5 في المئة. وتصدر الارتفاعات قطاع الاستثمار بـ 5.15 في المئة، في حين ارتفع قطاع البنوك 1.8 في المئة بعد صعود بنك دبي الإسلامي خمسة في المئة. وفي أبوظبي تعافى المؤشر 0.53 في المئة إلى 4793.55 نقطة، في ظل تداولات ضعيفة بلغت 86 مليون سهم وبقيمة 279.73 مليون درهم تقريباً. وقفز قطاع الاستثمار 4.25 في المئة وقطاع الطاقة 2.58 في المئة بعد صعود سهم دانة غاز بنسبة 3.39 في المئة. وفي قطاع البنوك تراجع مصرف أبوظبي الوطني ذي الوزن النسبي الثقيل 2.10 في المئة، وبنك الخليج الأول 1.15 في المئة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 من أصل 122 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 45 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم عشر شركات، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وتصدر سهم إعمار العقارية الشركات الأكثر نشاطاً، إذ تم تداول ما قيمته 240.06 مليون درهم موزعة على 23.47 مليون سهم من خلال 1106 صفقات. وجاء سهم شركة أرابتك القابضة في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، إذ تم تداول ما قيمته 237.55 مليون درهم موزعة على 61.29 مليون سهم من خلال 1678 صفقة. وحقق سهم الجرافات البحرية أكثر نسبة ارتفاع سعري ليقفل سعر السهم على مستوى 7.70 درهم، مرتفعاً بنسبة 14.93 في المئة، من خلال تداول 7000سهم بقيمة 53.87 ألف درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم بنك أم القيوين الوطني ليغلق على مستوى 3.35 درهم، مرتفعاً بنسبة 14.33 في المئة، من خلال تداول ألف سهم بقيمة 33.5 ألف درهم. وسجل سهم الوطنية للتكافل أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1.02 درهم، مسجلاً خسارة بنسبة 9.73 في المئة، عن طريق تداول 100 ألف سهم بقيمة 102 ألف درهم. تلاه سهم شركة رأس الخيمة للدواجن والعلف الذي انخفض بنسبة 9.68 في المئة ليغلق على مستوى 1.40 درهم، من خلال تداول 3500 سهم بقيمة 4900 درهم. ويتصدر مؤشر قطاع العقارات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، محققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 42.24 في المئة، ليستقر على مستوى 7521.11 نقطة مقارنة بـ 5287.33 نقطة. وتلاه مؤشر قطاع البنوك محققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 21.9 في المئة، ليستقر على مستوى 3552.32 نقطة مقارنة بـ 2912.22 نقطة. وفي المقابل تراجع مؤشر قطاع الاتصالات عن نهاية العام الماضي بنسبة بلغت 6.2 في المئة، ليستقر على مستوى 2261.15 نقطة مقارنة بـ2412.04 نقطة. وهبط مؤشر قطاع النقل 0.14 ليستقر على مستوى 3138.80 نقطة مقارنة بـ3653.37 نقطة.
#بلا_حدود