الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

طرح أسهم ثلث الشركات المساهمة الخاصة العام المقبل

توقع الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية راشد البلوشي أن يتم إدراج ثلث أسهم الشركات المساهمة الخاصة المرخصة في الدولة العام المقبل، فيما يعكف سوق أبوظبي للأوراق المالية على بحث وإدارة سجلات الشركات المساهمة الخاصة في الدولة، تمهيداً لاستكمال إجراءات إدراج وتداول أسهم تلك الشركات في السوق الثاني لأسهم الشركات الخاصة. وأطلق سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس، أول منصة لإدراج وتداول الشركات المساهمة الخاصة، كونها إحدى الأدوات الاستثمارية المحدثة على أسواق المال في دولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي. وشهدت شاشات التداول في سوق أبوظبي، أمس للمرة الأولى إدراج أسهم أول شركتين ضمن منصة تداول الشركات المساهمة الخاصة، وهما شركة منازل العاملة في قطاع التطوير العقاري، وشركة المستثمر الوطني إحدى الشركات الاستثمارية الخاصة في إمارة أبوظبي. وبين البلوشي في مؤتمر صحافي عقد في مقر السوق في أبوظبي، أن إطلاق السوق الثاني لتداول أسهم الشركات الخاصة، جاء في إطار استراتيجية تنويع الأدوات الاستثمارية المتاحة أمام المستثمرين في أسواق دولة الإمارات. وأضاف البلوشي أن سوق أبوظبي للأوراق المالية يعمل حالياً على استكمال إجراءات عملية إدراج أسهم أربع شركات خاصة قبل نهاية العام الجاري، وهي شركات تسويق، إنجاز مينا، الاتحاد كابيتال، بناء، متوقعاً أن ينجح السوق في إدراج وتداول أسهم نحو ثلث أسهم الشركات المساهمة الخاصة في الدولة في العام المقبل. وبحسب البيانات الصادرة عن وزارة الاقتصاد بلغ عدد الشركات المساهمة الخاصة في الدولة 250 شركة، مضيفاً أن المرحلة الثالثة والأخيرة من استراتيجية السوق، تتضمن العمل على إقناع الشركات المساهمة الخاصة في منطقة الخليج العربي للدخول ضمن المؤشر الجديد، مشيراً إلى أن سوق أبوظبي للأوراق المالية سيلزم الشركات المساهمة الخاصة المدرجة أسهمها بإفصاحات مالية مدققة نصف سنوية. وبلغ رأس مال شركة منازل العقارية 2.5 مليار درهم (680 مليون دولار)، فيما بلغ عدد الأسهم المدرجة في سوق الشركات المساهمة الخاصة 2.5 مليار سهم. أما شركة المستثمر الوطني، فبلغ رأس مالها الحالي 577 مليون درهم (157 مليون دولار)، بينما شهد سوق الشركات المساهمة الخاصة إدراج 577 مليون سهم من أسهم الشركة. وشهد سهم منازل في أول يوم تداول في سوق الشركات المساهمة الخاصة، عدد صفقات بلغت 236 صفقة بقيمة 13.5 مليون درهم، حيث تم تداول نحو 16.7 مليون سهم، ليغلق عند مستوي 80 فلساً للسهم الواحد. أما سهم المستثمر الوطني فلم يشهد أية تداولات خلال أول يوم إدراج في سوق أبوظبي، في الوقت الذي طرح السهم فيه بقيمة درهم، بينما تم عرض 4.2 مليون سهم، بسعر 80 فلساً للسهم، أما الطلب فكان بسعر 71 فلساً على 20 ألف سهم فقط.
#بلا_حدود