الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

«دبي للاستثمار» تُطوِّر مشاريع بقيمة 8 مليارات درهم

تطور «دبي للاستثمار» مشاريع جديدة بـ 8 مليارات درهم في السنوات الخمس المقبلة، منها 3.65 مليار في أربعة مشاريع في 2015، وتجري دراسات لمشاريع أخرى متنوعة ضمن «مجمع دبي للاستثمار». وكشف العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين لـ «دبي للاستثمار» خالد بن كلبان، في تصريحات في لقاء إعلامي بمناسبة مرور 20 عاماً على التأسيس، أن الشركة ستبدأ في الأشهر الثلاثة المقبلة تنفيذ «مجمع الرياض للاستثمار» في السعودية الذي يعد باكورة مشاريعها خارج السوق المحلي، ويقام المشروع على أرض بمساحة 11 مليون متر مربع بقيمة 1.5 مليار درهم، وتبلغ حصة دبي للاستثمار من أرض المشروع 20 في المئة. وتتولى شركة «دار دبي للاستثمار»، بحسب بن كلبان، تنفيذ مشروع الرياض على ثلاث مراحل، وسيتضمن أبراجاً ومجمعات سكنية متنوعة. وأضاف «يجري التفاوض على مشروعين ضخمين آخرين على مساحات أكبر في المملكة، كما تملك الشركة خطة للتوسع في ثلاثة أسواق في القارة الأفريقية هي أنغولا والمغرب وتونس خلال الفترة المقبلة». وأفاد أن القيمة الإجمالية لأصول الشركة تصل إلى 15 مليار درهم، وتبلغ حقوق المساهمين عشرة مليارات درهم، وقامت الشركة منذ تأسيسها قبل 20 عاماً بتوزيع أربعة مليارات درهم على شكل أرباح للمساهمين، لافتاً إلى أن نصيب المساهمين البالغ عددهم أكثر من 25 ألف مساهم في الوقت الراهن تضاعف 13 ضعفاً منذ طرح الشركة للاكتتاب. ويستحوذ العقار على الحصة الأكبر من إجمالي استثمارات «دبي للاستثمار» بواقع 53 في المئة بقيمة 8 مليارات، ويأتي الاستثمار المالي في المركز الثاني بنسبة 27 في المئة بواقع ثلاثة مليارات درهم، وثالثاً الصناعة بنسبة 20 في المئة تصل قيمتها إلى أكثر من ملياري درهم. وأشار بن كلبان إلى أن «دبي للاستثمار» وفرت 15 ألف وظيفة في السنوات العشرين الماضية في مختلف القطاعات التي تعمل بها سواء العقارية أو الصناعية أو المالية، بينما يبلغ عدد موظفيها الآن خمسة آلاف موظف في 70 شركة ضمن المجموعة وهذا العدد قابل للزيادة في ظل التوسعات والمشاريع المستقبلية للشركة خلال السنوات الخمس المقبلة. وستطور «دبي للاستثمار العقاري»، ذراع التطوير التابعة لـ «دبي للاستثمار» مشروعاً جديداً في منطقة مردف بـ 2.5 مليار درهم، كما ستنفذ الشركة المرحلة الثالثة من «غرين كوميونيتي» ضمن «مجمع دبي للاستثمار» بقيمة 500 مليون، وستخصص 400 مليون لمشروع «الطيف» في إمارة الفجيرة، وقرابة 250 مليوناً لتنفيذ مستودعات. وبين أن المساحة الإجمالية للأراضي المملوكة لـ «دبي للاستثمار» تبلغ 6.5 مليون قدم مربعة غالبيتها في «مجمع دبي للاستثمار»، وبعضها الآخر في «ميدان»، «المدينة الملاحية»، ومنطقة النهدة التي يجري العمل فيها الآن، بالإضافة إلى أراض في أبوظبي والفجيرة. وتصل القيمة الدفترية لمحفظة عقارات «دبي للاستثمار» إلى ستة مليارات درهم حوالي عشرة في المئة منها أراض. وأضاف بن كلبان أن «دبي للاستثمار» نجحت في الاستحواذ على نسبة الأغلبية في شركتين تعمل الأولى في القطاع المالي والثانية في المجال العقاري باستثمارات إجمالية تصل إلى 600 مليون درهم. وأوضح أن الشركة تمتلك ثلاث شركات تابعة جاهزة للإدراج في السوق المالي إلا أنها تعمل على الطرح في العام 2016 عندما تكون الفرصة مناسبة. وتابع «تخارجت (دبي للاستثمار) مؤخراً من (غلوبال فارما) لصالح شركة سانوفي، ونظراً إلى أن التخارج هو أحد أنشطة شركتنا القابضة إلى جانب كل من الاستحواذ والطرح للاكتتاب العام أو الخاص، فإننا نستطيع القول إن جميع شركاتنا قابلة للتخارج». وأكد بن كلبان أن «دبي للاستثمار» تتمتع بملاءة مالية قوية، ولا مديونية على الشركة الأم، ويتحمل «مجمع دبي للاستثمار» صكوكاً بقيمة 1.1 مليار درهم، وتبلغ المديونية على رأس مال الشركات العاملة في المجموعة 1.3 مليار درهم، وتصل قيمة القروض طويلة الأجل للشركات التابعة 400 مليون، ويعادل إجمالي المديونية 27 في المئة من رأس المال البالغ 10.2 مليار درهم.
#بلا_حدود