السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

«غليلة» تدخل الخدمة بـ ٣٠ مليون غالون يومياً

أكد وزير الطاقة سهيل المزروعي أمس وجود مساعٍ جدية تبذلها الجهات المعنية في وزارة الطاقة والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لحل مشكلة إنارة طرقات بعض مناطق إمارة رأس الخيمة بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية فيها. جاء ذلك أثناء تدشينه محطة «غليلة» لتحلية المياه في مدينة رأس الخيمة بحضور المدير العام للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء محمد محمد صالح وعدد من المسؤولين الحكوميين. وأفاد المزروعي بأن الطاقة الإنتاجية القصوى للمحطة الجديدة بعد أعمال التوسعة والتطوير التي شهدتها في السنوات الثلاثة الماضية ارتفعت من ثلاثة ملايين غالون إلى 18 مليون غالون يومياً من المياه المحلاة، يخزن الفائض منها في ثلاثة خزانات، سعة كل واحد منها نحو عشرة ملايين غالون من المياه تقريباً، في حين تبلغ نسبة تخفيض تكلفة الإنتاج فيها نحو 24 في المئة. وأوضح المزروعي أن الطاقة الاستيعابية لتخزين المياه في مدينة رأس الخيمة بعد افتتاح المحطة الجديدة قفزت إلى أكثر من 80 مليون غالون من المياه بواقع 52 مليون غالون من المياه في محطة البريرات و30 مليون غالون في محطة غليلة، في حين يبلغ مستوى الاستهلاك الإجمالي اليومي لمدينة رأس الخيمة نحو 38 مليون غالون. وأكد المزروعي أن مشاريع الهيئة في مجال إنتاج الطاقة والمياه المستقبلية تواكب النمو السكاني الطبيعي للسكان في الدولة وبأقل التكاليف باستخدام طرق إنتاج قليلة التكلفة مثل استخدام الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه. وتبحث الوزارة والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء مع الجهات المعنية في حكومة رأس الخيمة إمكانية الحصول على الأرض المناسبة لتنفيذ المشروع بطاقة إنتاجية تبلغ 100 ميغاوات. وأشار المزروعي إلى أن مشاريع إنتاج الطاقة والربط المائي متكاملة على مستوى الدولة، ما يعني الاستغناء عن إقامة المشاريع الجديدة، لافتاً إلى أن استراتيجية وزارة الطاقة العامة للمياه تشمل دراسة شاملة لكمية الأمطار والمياه الجوفية والمحلاة الهدف منها تقديم منظومة متكاملة للمياه تخدم الدولة مستقبلاً. وبين المزروعي أن مع تشغيل المحطة الجديدة ستزيد ساعات ضخ المياه المحلاة للأهالي المستهلكين في مدينة رأس الخيمة وفق الجدول اليومي المعمول به حالياً.
#بلا_حدود