الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

نفي الشائعات يعيد 10 مليارات درهم للأسهم

كسبت أسواق المال المحلية 9.76 مليار درهم في جلسة أمس لتستعيد جزءاً من خسائرها في الجلسات الماضية، وارتفعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في سوقي أبوظبي ودبي إلى 713.17 مليار درهم، بعد ارتفاع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع 1.39 في المئة إلى 4399 نقطة. وبلغت قيمة تداولات السوقين 870 مليون درهم على 477.13 مليون سهم تم تداولها بـ 8241 صفقة. ونفت شركة إعمار في بيان نشر على موقع سوق دبي المالي الأنباء التي ترددت ونقلتها بعض الوسائل حول عزم رئيس مجلس إدارتها محمد العبار ترك منصبه الحالي في الشركة. وأفادت الشركة في بيانها بأن العبار مؤسس ومساهم بالشركة وملتزم بالكامل تجاهها ويدير أعمالها يومياً ويقودها في توسعها نحو آفاق جديدة على مختلف المستويات في دبي والخارج لما يعود بالفائدة على المساهمين والاقتصاد الوطني. وطلبت الشركة من المساهمين عدم الالتفات إلى الشائعات والأنباء التي من شأنها أن تؤثر في استثماراتهم وقيمها والاعتماد على ما يصدر عن الشركة رسمياً، مؤكدة التزامها بمبدأ الشفافية والإفصاح في السوق المالي. وأكد الرئيس التنفيذي لشركة ثنك إكيتريم للدراسات المالية فادي الغطيس، أن وصول الجلسات الماضية إلى حدود 3400 في سوق دبي أتى نتيجة تأثير الإشاعات التي طالت العديد من الأسهم لا سيما سهم إعمار، مشيراً إلى أن خروج الشركة ونفي خبر استقالة العبار كان يجب أن يحدث منذ بداية الإشاعة. ورجح أن تكون السيولة التي دخلت على سهم إعمار في جلسة أمس مؤسسية استثمارية استغلت المستويات التي وصل إليها السهم في ظل حالة عدم اليقين، لافتاً إلى أن حجم التداول على إعمار أمس الأعلى منذ بداية العام. وأما فيما يتعلق بفشل سهم أرابتك في الارتداد مع السوق على الرغم من نفيها للإشاعات السابقة الخاصة بوجودها في السوق المصري، أوضح الغطيس أن الأمر يتعلق بحالة الحذر وترقب نتائج اجتماع مجلس الإدارة. وحول توقعاته لأداء الأسواق في الأيام المقبلة رجح أن يصعد السوق ويخترق حاجز 3500 نقطة في الجلسة المقبلة، ليكون هدفه المقبل عند 3820 وهي نقطة المقاومة الأصعب، فإن اخترقها صعوداً ستصل الأسواق إلى حالة من الراحة. وارتفع المؤشر العام لسوق العاصمة 1.34 في المئة إلى 4337 نقطة، نتيجة ارتفاع مؤشرات ست قطاعات على رأسهم الطاقة والبنوك والعقار. وبلغت قيمة تداولات سوق أبو ظبي 252.28 مليون درهم على 78 مليون سهم جرى تداولها عبر 1970 صفقة، فارتفعت المؤشرات السعرية لـ 12 سهماً وتراجعت لـ 12 سهماً آخر وبقيت أربعة أسهم عند مستوياتها السابقة. وتصدر بنك أبوظبي التجاري التداولات بقيمة 56 مليون درهم ليرتفع السهم ثلاثة في المئة إلى ستة دراهم، تبعه الدار الذي بلغت قيمة تداولاته 52 مليون درهم وأغلق على ارتفاع بنسبة 2.67 في المئة عند 2.31 درهم. وفي دبي ارتفع المؤشر العام للسوق 1.9 في المئة إلى 3473 نقطة، بعد ارتفاع مؤشرات ست قطاعات وتراجعت مؤشرات قطاعين، وأتت الصدارة للعقار الذي ارتفع ثلاثة في المئة. ووصلت قيمة التداولات إلى 622 مليون درهم على 399 مليون سهم، وارتفعت المؤشرات السعرية لـ 23 سهماً وتراجعت لـ 12 سهماً في نهاية الجلسة. وتصدر إعمار التداولات بقيمة 237.8 مليون درهم ليرتفع في نهاية الجلسة 4.64 في المئة إلى 6.54 درهم، تبعه بنك دبي الإسلامي بـ 94.6 مليون درهم ليرتفع اثنين في المئة إلى 5.62 درهم، وحل أرابتك ثالثاً بتداولات بلغت قيمتها 60 مليون درهم لكنه فشل في التجاوب مع ارتداد الأسواق خلال الجلسة وتراجع 0.76 في المئة إلى 2.62 درهم. وفيما تصدر بنك دبي التجاري الرابحين بارتفاعه 6.21 في المئة إلى 6.5 درهم، تصدر الاستشارات المالية الدولية الخاسرين بتراجعه مع نهاية الجلسة عشرة في المئة إلى 0.423 درهم.
#بلا_حدود