الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

البحث عن اتجاه

انخفضت الأسهم المحلية 0.48 في المئة في جلسة أمس وفقدت 3.68 مليار درهم من قيمتها السوقية بضغط من الأسهم القيادية وسط غياب اتجاه مستقبلي محدد للسوق. وأكد لـ «الرؤية» المحلل المالي وضاح الطه أن اقتراب شهر رمضان ينعكس على حجم السيولة، مشيراً إلى أن الجلسة الأخيرة شهدت عمليات بيع لجني الأرباح في ظل غياب المحفزات. وتوقع استمرار حجم السيولة المتدني، إضافة إلى افتقاد السوق لاتجاه محدد في القترة المقبلة. واعتبر أن السيولة الضعيفة نالت من اندفاع السوق الصعودي، مثلما كان متوقعاً. ووضع سوق دبي المالي نهاية لأربع جلسات من الارتفاع المتتالي وتراجع 1.07 في المئة إلى 3988.94 نقطة بضغط الأسهم الرئيسة. وتدنت قيم التداول إلى 730 مليون درهم، مقابل 789 مليون درهم في جلسة الخميس، بكمية تداول بلغت 493.3 مليون سهم، مقابل 592.6 مليون سهم درهم في الجلسة السابقة. وهبط قطاع الاستثمار 2.73 في المئة والعقارات 1.38 في المئة في ظل تراجع سهم أرابتك 2.61 في المئة، إلى جانب خسائر إعمار 1.51 في المئة. وتراجع سهم دبي للاستثمار 2.74 في المئة إلى 2.84 درهم وسهم الاتحاد العقارية 1.79 في المئة إلى 1.1 درهم. كما انخفض قطاع البنوك 0.21 في المئة بينما ارتفع قطاع الاتصالات 0.4 في المئة. وحقق سهم شركة أملاك للتمويل أكبر ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على 1.54 درهم مرتفعاً 14.93 في المئة، كما تصدر أكثر الشركات نشاطاً بتداول 239.63 مليون سهم بقيمة 352.19 مليون درهم. وتلاه سهم دبي باركس أند ريزورتس في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً بتداول 79.64 مليون درهم، موزعة على 70.75 مليون سهم من خلال 729 صفقة. وفي العاصمة تراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.73 في المئة الى4553.97 نقطة. وانخفضت السيولة إلى 96 مليون درهم مقابل 228.13 مليون درهم في الجلسة السابقة، وبلغت أحجام التداولات 59.35 مليون سهم مقارنة مع 131.40 مليون سهم موزعة على 1.245 ألف صفقة. وهبط قطاع العقارات 1.91 في المئة، بضغط من سهم إشراق العقارية الذي فقد 3.85 في المئة. وتراجع قطاع الاتصالات 0.44 في المئة والبنوك 0.57 في المئة والخدمات 3.82 في المئة. وسجل سهم شركة أبو ظبي الوطنية للفنادق أكبر انخفاض سعري بإقفال سعر السهم على مستوى 2.52 درهم متكبداً عشرة في المئة عبر تداول 833 سهماً بقيمة 2099.16 درهم. تلاه سهم الوطنية للتكافل الذي فقد 9.37 في المئة ليغلق على مستوى 0.58 درهم عبر تداول 35 ألف سهم بقيمة 20.3 ألف درهم. وفي المقابل أغلق سهم شركة الوثبة الوطنية للتأمين على مستوى 4.50 درهم كاسباً 3.93 في المئة عبر تداول 1000سهم بقيمة 4500 درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 3.79 في المئة، وبلغ إجمالي قيمة التداول 107.67 مليار درهم، كما بلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 53 من أصل 126 وعدد الشركات المتراجعة 55 شركة.
#بلا_حدود