الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

سهم اتصالات يقفز 15%

أكدت أمس مؤسسة الإمارات للاتصالات أن تملك أسهمها من قبل الأجانب مشروط باستكمال الإجراءات القانونية والتشريعية. وأضافت الشركة في بيان على موقع السوق أن تطبيق نسبة التملك لن يكون بأثر فوري وإنما بعد استكمال الإجراءات التي تعمل الجهات المختصة على استيفائها. وكانت مؤسسة الإمارات للاتصالات أعلنت أمس الأول أن الحكومة قررت رفع القيد عن تملك أسهمها من قبل المؤسسات المحلية والأجنبية والأفراد من غير المواطنين. وتفاعل سهم اتصالات إيجاباً مع هذه الأنباء وارتفع بالحد الأقصى المسموح به أي 15 في المئة إلى أعلى مستوياته من 2005، مسجلاً أعلى وتيرة ارتفاع منذ الإدراج ليستقر عند 13.8 درهم. وأكد المحلل المالي حسين الحسيني أن سهم اتصالات من أفضل الأسهم في السوق الإماراتي، معتبراً فتح التداول للأجانب قراراً مشجعاً، متوقعاً مواصلة ارتفاع السهم. وأفاد بأن سهم اتصالات يتداول عند مضاعف الربحية يقدر بنحو11 مرة، وهو تسعير جذاب خاصة في ظل متانة الشركة مالياً. وتوقع احتدام المضاربة على السهم بعد أن كانت شريحة المستثمرين في اتصالات تغلب عليه المؤسسات والمستثمرون طويلة الأجل. من جهته، اعتبر المحلل المال فرامس ديسبوتيس هذه الخطوة مؤشراً إلى أن سوق أبوظبي في طريقه لفتح التداولات لشرائح أكبر من المتداولين لتنشيط التداولات. وأشار إلى أن سهم دو ربما يتأثر سلباً في المدى الطويل مع انتقال سيولة الأجانب إلى اتصالات على الرغم من تفاعله بشكل إيجابي في جلسة أمس. وأضاف أن سهم اتصالات يترشح للانضمام إلى مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة، ما يعزز السيولة عليه. وأوضحت اتصالات أن رفع القيد عن الأجانب ينص على ألا تزيد نسبة تملكهم من أفراد ومؤسسات عن 20 في المئة. وتعمل اتصالات التي يبلغ رأسمالها 7.9 مليار درهم في 19 دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.
#بلا_حدود