الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

معادن محتالة

مجدداً، يقتحم الإنترنت حياتنا اليومية بكوارثه التي لا تنتهي، وهذه المرة من خلال استغلال مستخدمي الشبكة العنكبوتية من عشاق الأحجار النادرة وإيقاعهم في شرك الاحتيال. لا تكف هذه الشبكة عن نصب شراكها حول ضحايا الإنترنت ولا عزاء للخاسرين أموالهم. تبيع شركات الوساطة الوهم مستغلة الهوس بهذا النوع من المعادن، وللأسف يغفل الباحثون عنها مخاطر جمة. فلا يلتفت هؤلاء لمصداقية الوسيط أو للشركة المروجة لهذه الأحجار ويغفلون الاستفسار عن اعتمادها من الجهات التنظيمية المسؤولة. هذا الشكل من الاحتيال يدق ناقوس الخطر في آذان الباحثين عن الأشياء النادرة على العالم الافتراضي لتوخي الدقة في مسعاهم، ويدعو أيضاً الأجهزة الرقابية لملاحقة المحتالين أينما كانوا.